وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۴۹  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۸۹۷
تاریخ النشر: ۱۰:۴۲ - الاثنين ۰۶ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
خلال استقباله وزير الصحة السويدي؛
أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني إن الإستقرار الإقليمي والدولي يتحقق عبر الحوار فقط ، مشيراً إلى ان استراتيجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤكد على أن حل الأزمات الراهنة في المنطقة يتم عبر الحوار والمفاوضات.

لاريجاني: الاستقرار الاقليمي والدولي يتحقق بالحوار فقططهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وخلال إستقباله وزير الصحة السويدي 'غابريل ويك استورم' أمس الإثنين أكد لاريجاني استعداد إيران للتعاون مع الدول الأوروبية.

وأعرب عن سعادته للتقدم الذي شهدته العلاقات الإقتصادية والصناعية بين إيران والسويد لافتاً إلى أن هناك العديد من الفرص لتطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات سيما البيئة واستخدام الطاقة النظيفة وصناعة السيارات والصحة والتكنولوجيا والتي يمكن أن تصب في صالح البلدين.

كما شدد على ضرورة تسهيل التبادل المصرفي بين البلدين وتذليل العقبات والمشاكل في هذا المجال وكذلك ضرورة تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين مشيراً إلى أن ذلك سيسهم في معالجة الكثير من المشاكل الراهنة.

واعتبر إن إزدواجية المواقف تجاه الكيان الصهيوني ومكافحة المخدرات وكذلك مسألة حقوق الإنسان تمثل أهم أسباب زيادة المشاكل والأزمات الراهنة.

من جانبه أعرب وزير الصحة السويدي عن سعادته للنتائج التي حققتها زيارته لطهران مؤكداً إن السويد تسعى إلى ارساء علاقات مستديمة وعميقة مع إيران و أن هذه الزيارة واللقاءات القادمة لكبار المسؤولين السياسيين والإقتصاديين ستصب في هذا المجال.

وأشار إلى التطورات التي تشهدها المنطقة معرباً عن رغبة بلاده لتعزيز الإستقرار والأمن المستديم في منطقة غرب آسيا وقال إن السويد تعتقد - كما إيران - بضرورة الحل السياسي للأزمات الراهنة في المنطقة وإنها تسعى إلى القيام بدور فاعل في هذا المجال.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: