وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۴۹  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۹۳۵
تاریخ النشر: ۹:۴۷ - السَّبْت ۱۱ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
اكد قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الادميرال حبيب الله سياري ان استتباب الامن في المنطقة لا يتم الا على يد بلدانها.

الادميرال سياري: استتباب الامن لا يتحقق إلا بمشاركة دول المنطقةطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-واشار الادميرال سياري، في كلمة القاها لدى استقباله الملحقين العسكريين الاجانب المعتمدين لدى طهران يوم السبت بمناسبة يوم القوة البحرية الايرانية، الى ترؤس ايران خلال عام 2018 لمنتدى قادة القوات البحرية لبلدان المنطقة، داعيا الحضار الى المشاركة في المنتدى المذكور.

واكد استعداد بحرية الجيش الايراني لتنمية العلاقات في مجال تعزيز الامن واقامة دورات تدريبية وتبادل زيارات السفن، مشددا على ان الامن في المنطقة يتحقق على يد بلدانها ولا حاجة للبلدان الاخرى.

ولفت الى قدرات بحرية الجيش الايراني، موضحا انه بالرغم من الحظر العسكري الشديد المفروض على البلاد الا ان جميع القطعات البحرية والمعدات الاستراتيجية لهذه القوة قد تم تحديثها بل ان قدراتها اليوم على ارفع المستويات.

واوضح، ان القوة البحرية قامت بحماية ومرافقة 10 آلاف سفينة تجارية وناقلة نفط بقوة في البحار والمحيطات وحفظت نشاطات التصدير والاستيراد طيلة حرب السنوات الثماني والتي لم تتوقف يوما واحدا.

ولفت الى انه عقب مرحلة حرب الدفاع المقدس (حرب السنوات الثماني) ازدادت نشاطات القوة واتسع نطاق حضورها في البحار البعيدة كما انها دخلت نشاطات تصنيع المعدات الدفاعية والتي تضم السفن والزوارق السريعة وراجمات الصواريخ والمدمرات والغواصات.

ونوه الى اعداد كوادر ذات تجارب فائقة في القوة البحرية، موضحا ان خطوات مؤثرة للغاية قد تم تنفيذها في هذا المجال حيث انها تقف اليوم في مكانة رفيعة.

واشار الى ان بحرية الجيش الايراني تعمل وفق مقاييس عالمية حيث انها اضطلعت بمهمات بحرية بعيدة المدى في مختلف المضائق والبحار والمحيطات كمضيق هرمز وخليج عدن وباب المندب والبحر الاحمر والبحر المتوسط والصين والمحيطين الهندي والاطلسي حيث خطت بصورة مؤثرة على صعد مكافحة القرصنة البحرية والارهاب وضمان سلامة الخطوط الملاحية.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: