وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۳۴  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۹۳۶
تاریخ النشر: ۱۰:۱۷ - السَّبْت ۱۱ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
أدان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بشدة المشروع الاستيطاني الجديد للكيان الصهيوني، وقال: ان الاستيطان الصهيوني يتعارض مع مبادئ القانون الدولي، وان من يمارسه به يرتكبون انتهاكا سافرا للقانون الدولي ولابد من ملاحقتهم.

طهران تدين بشدة الخطة الاستيطانية الصهيونية الجديدةطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وأشار بهرام قاسم اليوم الجمعة الى الهوية اللقيطة غير المشروعة للكيان الصهيوني الذي تأسس على احتلال اراضي فلسطين، وأكد: ان الاستيطان الذي يمارسه هذا الكيان يتعارض مع المبادئ والاعراف المعترف بها من قبل المجتمع الدولي، وخاصة القانون الدولي وحقوق الانسان العالمية، وإن الآمرين والمنفذين لهذه الممارسات يرتكبون انتهاكا سافرا وكبيرا للقانون الدولي ولابد من ملاحقتهم قانونيا.

وأضاف قاسمي: ان الاستيطان يعد عقبة جادة امام تحقق حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وبما أن هذا الحق معترف به كحق ضمن الاعراف والقواعد الدولية العامة، فإن على كل الحكومات والمؤسسات الدولية ان تستخدم جميع الآليات اللازمة لدفع الكيان الصهيوني الى الانصياع للقواعد والاعراف الدولية.

كما دعا المتحدث الايراني الحكومات ومنظمة الامم المتحدة والمؤسسات الدولية المعنية الى عدم الاكتفاء بالإدانة الكلامية الخالية من أي إجراء عملية، وان تعمل على التدخل السريع للحيلولة دون استمرار الممارسات اللاإنسانية وغير القانونية لهذا الكيان، وأن تمنح الاستيطان الجديد في فلسطين.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: