وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۴۵  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۹۵۶
تاریخ النشر: ۱۰:۲۸ - الأَحَد ۱۲ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
ادان المتحدث باسم الخارجية الايرانية، أمس الاحد، التفجيرات الارهابية في اسطنبول بتركيا والتي أدت الى مقتل وإصابة عشرات الاشخاص من الاتراك.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وأعرب بهرام قاسمي اليوم عن مواساته للشعب والحكومة التركية وذوي الضحايا في الحادث الارهابي في اسطنبول، وقال: ان استمرار الممارسات الارهابية في البلد الصديق والجار، تركيا، وإثارة موجة من العنف وزعزعة الامن في هذا البلد، تبعث على الاسف والقلق العميقين، الامر الذي يتطلب ردا قاطعا ورسالة موحدة من قبل جميع دول المنطقة والعالم في مقابل الارادة واللغة الموحدة للارهابيين والمتطرفين والتي تتمثل في اللجوء الى العنف السافر وإثارة الرعب القاتل.

وأضاف: ان الارهاب وخلق الرعب، تحول اليوم الى تهديد شامل ضد جميع الدول، ولا سبيل لمحاربته الا بواسطة العزم والاجماع العالمي.

ولفت قاسمي الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة دوما للتعاون مع كل الدول لاتخاذ الاجراءات اللازمة من أجل المواجهة الشاملة مع الارهاب والتطرف.

وفي وقت سابق، أعرب السفير الايراني لدى انقرة، محمد ابراهيم طاهريان فرد، عن مواساته لتركيا حكومة وشعبا، إثر التفجيرات الارهابية في إسطنبول، واعتبر الارهاب والتطرف بأنهما وجهان لعملة واحدة، مؤكدا ضرورة تكثيف التعاون وزيادته بين المجتمع الدولي من اجل محاربة هذه الظاهرة المشؤومة. 

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: