وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۲۳  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۹۷۰
تاریخ النشر: ۹:۵۱ - الاثنين ۱۳ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
خلال مؤتمر صحفي بطهران
أكد رئيس التحالف الوطني العراقي السيد عمار الحكيم بان مشروع التسوية الوطنية يعد مدخلاً مهماً للحفاظ على وحدة العراق.

عمار الحكيم: لا نقبل حضور القوات العسكرية الخارجية على أراضيناطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وقال السيد عمار الحكيم في مؤتمر صحفي عقده بمقر السفارة العراقية في طهران أمس الاثنين أن" زيارة وفد التحالف الوطني العراقي إلى ايران، تأتي في سياق الزيارات الدورية للتحالف إلى دول المنطقة، لاطلاع مسؤولي الدول على أخر المستجدات الأمنية والسياسية في العراق.

وأعرب عن تقديره للحكومة والشعب الإيراني وكذلك لقائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي بشكل خاص على الدعم الكبير الذي يقدمونه للشعب والحكومة العراقية وقال: لقد تحققت الكثير من الإنجازات على الصعيد الأمني في البلاد وذلك بعد أن كانت 40 بالمائة من مساحة الأراضي العراقية تحت سيطرة داعش الإرهابية ".

واشار إلى أنه تدور حالياً معركة مصيرية لاستعادة الأراضي العراقية من قبل قوات الجيش وقوات الشرطة والحشد الشعبي والعشائري وقوات البيشمركة.

وأكد على وحدة الأراضي والسيادة العراقية الكاملة، مشيراً إلى أن تحرير المناطق العراقية ينبغي أن يتم على يد القوات العراقية وعلى هذا الأساس لا نقبل بدخول القوات العسكرية لدول أخرى في الأراضي العراقية دون التنسيق مع الحكومة العراقية.

ولفت إلى أنه نظراً لاستخدام داعش أهالي الموصل دروعاً بشرية فإن التقدم في هذه الحرب أصبح بطيئاً، مشيراً إلى أننا سنزف خلال الأشهر القليلة القادمة خبر تحرير مدينة الموصل وانتصار قواتنا هناك.

وتابع، إن" التحالف الوطني العراقي وبالتزامن مع الإنجازات العسكرية التي تتحقق قدم مشروعاً للتسوية الوطنية سيحظى بثقة جميع فئات الشعب العراقي.

وأشار إلى أن مشروع التسوية لا يشمل المجرمين الذي تلطخت أيديهم بدماء الشعب العراقي بل يشمل الشركاء في العملية السياسية وممثلي الشعب العراقي للدخول في مباحثات شاملة.

ويزور رئيس التحالف الوطني العراقي السيد عمار الحكيم طهران في الوقت الحاضر والتقى قائد الثورة الاسلامية وعددا من كبار المسؤولين الايرانيين.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: