وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۰۶  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰
تاریخ النشر: ۱۰:۰۰ - الخميس ۳۱ ینایر‬ ۲۰۱۳
وثائق جديدة عن تصدير الإرهاب الدولي إلى سورية؛
تتواصل حلقات مسلسل تصدير الإرهاب الدولي إلى سورية مع وثائق واعترافات جديدة لوسائل إعلام تونسية تؤكد وجود جهات تغرر بالشبان العرب بشكل عام والتونسيين بشكل خاص لإرسالهم للإنضمام إلى المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية.
وفي هذا السياق أكدت صحيفة الشروق التونسية أن إرهابيين من مدينة القصر بولاية قفصة في الجنوب التونسي ومن المحسوبين على التيار السلفي "الجهادي" توجهوا إلى سورية مؤخرا موضحة أن هذه المسألة باتت حديث القاصي والداني بالمنطقة.
وقالت الصحيفة إن مراسلها في ولاية قفصة اتصل ببعض أولياء هؤلاء الشباب الإرهابيين لكنهم رفضوا الإدلاء بأي تصريحات نظرا للحالة النفسية السيئة والمزرية التي أصبحوا عليها أمام المصير المجهول لأبنائهم.
وكانت الصحيفة نفسها نقلت مؤخرا مناشدات لسيدة تونسية من مدينة قصور الساف من ولاية المهدية تدعو من خلالها سلطات بلادها وكل أصحاب القرار لمساعدتها من أجل العودة بولدها الذي تم الزج به بهدف "الجهاد" في سورية إلى وطنه وحملت مسؤولية التغرير بابنها لجهات تنتدب شبابا تونسيين وتزج بهم في أتون حرب لا دخل لهم فيها أصلا.
 الرابط : www.youtube.com/watch?v=Hu84FfVf8OU&feature=related
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: