وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۴۹  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰۰
تاریخ النشر: ۲۳:۴۲ - الثلاثاء ۰۵ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
وزير الدولة العراقي:
أكد وزير الدولة العراقي لشؤون مجلس النواب صفاء الدين الصافي، أن العراق لن يسمح لأي محاولة تهدف إلى نقل الصراع المسلح في سورية إلى داخل الأراضي العراقية، عادا ذلك خطا أحمر.
وقال الصافي في تصريحات ادلى بها لمراسل وكالة انباء فارس "إن العراق لا يسمح بمحاولة البعض نقل الصراع الذي يجري في سوريا إلى الجانب العراقي، وهذا هو خط أحمر" مبينا أن "هنالك خطورة لجر مثل هذا النزاع للعراق كونه مر بمراحل عصيبة تمكن أن يخرج منها بوعي جميع مكوناته وبالتالي العراق لا يسعى الى ان تقع هذه الدول بمثل هذه الظروف وشعوبها".

وأضاف "أن العراق لا يزال محصنا بوعي أبنائه وثبات عمليته السياسية وكل القوى السياسية في العراق تحاول قدر الامكان ان توقف النزيف السوري وتدعو جميع الاطراف الى الجلوس الى طاولة المفاوضات باعتقادها الراسخ في ان الحل المسلح لا يؤدي إلا الى مزيد من الدمار ومزيد من القتل للشعب السوري" مضيفا "أن الشعب السوري هو من يقرر مصيره ويقرر قيادته وطبيعة ونوع حكومته".

كما أشار إلى "أن الشعارات التي رفعت في بعض المناطق الغربية من العراق هي مؤشرات غير إيجابية وهي تدل على أن هنالك نوع من الجهات الغريبة الدخيلة في هذه المناطق، حتى أن أغلبية أهالي تلك المناطق قد عبروا عن عدم قناعتهم ورفضهم ومحاربتهم لمثل هذه الأفكار وبالتالي سوف لا تكون لمثل هذه الأفكار قواعد في المستقبل لأنها خارجة وغريبة عن النسيج الفكري للمجتمع العراقي".

وأضاف "إن الشعب العراقي وخاصة من أهالي هذه المناطق إذا ما تذكرنا قد وقف بقوة وبحزم في أوقات الشدة عندما كانت هذه الأفكار موجودة وعندما كانت القاعدة ترعى العنف هناك فلا أعتقد أن تبقى هذه الأفكار بل إن هنالك نوعا من استغلال لهذه الأحداث والدولة لن تسمح لمن يريد أن يحرض وأن يشق الصف ومن يثير النعرات الطائفية بفعل ما يريد".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: