وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۱۷  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰۱۲
تاریخ النشر: ۱۲:۰۴ - الأربعاء ۱۵ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
لجنة الامن القومي في البرلمان الايراني:
أصدرت لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني، أمس الاربعاء، بيانا هنأت فيه بالنصر الذي حققته القوات السورية والحليفة في حلب، واصفة هذا النصر بأنه انتقام رباني من الذين اجرموا بحق الشعب السوري.

تحرير حلب انتقام الهي ممن ارتكب الجرائم ضد الشعب السوريطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وافتتحت لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، بيانها بالآية الشريفة: "فانتقمنا من الذين أجرموا وكان حقا علينا نصر المؤمنين" (الروم/47).

وأضاف البيان: نشكر الله تعالى بأن أدت الامدادات الغيبية والعناية الربانية مرة اخرى الى هزيمة مستكبري العالم بكل عدتهم وعددهم، وتركت وصمة عار على جبين اميركا المجرمة التي تسببت منذ اكثر من 5 سنوات وبالتعاون مع الكيان الصهيوني وحلفائها الاوروبيين والاقليميين بقتل عشرات الآلاف من الابرياء وتشريد الملايين من الاطفال والنساء والشيوخ والشباب عبر إرسال عشرات الآلاف من الارهابيين الدمويين من اكثر من 80 بلدا، حيث تمكنت الحكومة والجيش السوري وبمساعدة القوات الشعبية من هزيمة القوى العالمية الكبرى، وجعلت جبهة المقاومة تتذوق مرة اخرى طعم نصر هام آخر، والذي تمثل بتحرير واحدة من أكبر مدن سوريا، أي مدينة حلب.

ووصف البيان هذا النصر بأنه كان انتقاما ربانيا من المجرمين الذين مارسوا الظلم والجرائم منذ سنوات بحق الشعب السوري، فانتقمت منهم الارادة الالهية بسبب دماء آلاف الشهداء.

وحيت لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني أرواح جميع الشهداء المقاومين والمدافعين عن مراقد اهل البيت عليهم السلام، مقدمة التهنئة بهذا النصر الكبير الى سماحة قائد الثورة والشعب الايراني العظيم والحكومة والشعب السوري وجبهة المقاومة، سائلة الله تعالى بأن يمن بالنصر النهائي على الشعب السوري والعراقي والليبي واليمني والبحريني وجمع الشعوب التي تتعرض للظلم والجور.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: