وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۵۳  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰۱۳
تاریخ النشر: ۱۲:۴۳ - الأربعاء ۱۵ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
اعتبر قائد الثورة الاسلامية الايرانية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أن معرفة العدو ومخططاته هو الشرط الأساسي لفشل الأعداء أمام النظام الاسلامي، مشددا على ضرورة أن يشعر الجميع بما عليه من مسؤوليات وواجبات حيال النظام الاسلامي.

قائد الثورة : يجب على الجميع أن يشعر بمسئولياته دفاعا عن النظام الاسلاميطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-استقبل الإمام علي الخامنئي اليوم أعضاء لجنة تكريم 4 آلاف شهيد لمحافظة كلستان  وبحث معهم عدة قضايا ومواضيع.

وأشاد في مستهل اللقاء بانجازات الشهداء وبطولاتهم، مؤكدا أن هذه التضحيات من قبل الشهداء كانت ذات تأثير كبير على الحفاظ على كيان الثورة الاسلامية والعزة القومية وتاريخ هذا البلد ومستقبله.

وأكد قائد الثورة الاسلامية أنه لولا هذه البطولات والتضحيات التي قدمها الشهداء لما صمدت أعمدة نظام الجمهورية الاسلامية أمام عواصف المؤامرات التي حاكها لنا الأعداء، مشددا على ضرورة الحفاظ على روح التضحية والفداء في قلوب الشعب الايراني.

واعتبر قائد الثورة، النقطة المركزية وهدف الخطط وهجمات الاستكبار العالمي ، ايران الاسلامية، قائلا، في المرحلة التي كانت فيها جميع سياسات الاستكبار العالمي تهدف الى عزل الدين، حكم الاسلام والقرآن الكريم على هذا البلد ومن ثم انتقل الى مناطق مختلفة في العالم، حيث ان هذه الحادثة المهمة ادت الى ان يشعر العدو بالخطر ويخطط للمؤامرات والانشطة المعادية للنظام الاسلامي منذ اليوم الاول لانتصار الثورة الاسلامية.

وأضاف، على جميع ابناء الشعب والمسؤولين الشعور بالمسؤولية وجعل مهمتهم الرئيسية الدفاع عن النظام الاسلامي.

ونوه قائد الثورة الى ان التنسيق والتعايش والتضامن القائم بين الشيعة والسنة في ايران يعتبر اهم سلاح في وجه اعداء الاسلام والقرآن الكريم وايران، قائلا" ان هذه القضية مهمة وينبغي نقلها الى المخاطبين بشكل مناسب.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: