وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۰۴  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰۱۵
تاریخ النشر: ۱۳:۲۰ - الأربعاء ۱۵ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
اكد الرئيس الايراني، حسن روحاني، رغبة طهران في تمتين اواصرها مع جاكارتا، معربا عن ترحيبها للارتقاء بمستوى العلاقات معها على الصعد الاقتصادية والسياسية والثقافية والعلمية واستعداد لسد حاجة اندونيسيا من الطاقة.

طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-ووصف روحاني، خلال اجتماعه بنظيره الاندونيسي، جوكو ويدودو، أمس الاربعاء في طهران، وصف زيارته لايران بمثابة منعطف على صعيد توطيد العلاقات بين البلدين.

واكد الرئيس الايراني ضرورة بذل الجانبين المساعي لتسهيل العلاقات الاقتصادية بينهما.

واوضح، ان العمل على تمتين الاواصر المصرفية والاتفاق على رسوم تفضيلية وتجارة مباشرة يمكنها ان تترك تاثيرات ايجابية للغاية وهو مايصب في مصالح البلدين والشعبين.

ووصف روحاني العلاقات المصرفية بين البلدين بمثابة بنية تحتية مهمة على صعيد تمتين الاواصر بين طهران وجاكارتا.

واعتبر ان اقامة المصارف الايرانية والاندونيسية علاقات وثيقة بينهما يساهم في تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارات المشتركة.

واشار الى قدرات الشركات الايرانية للحضور والنشاطات في اندونيسيا، مبينا ان هذه الشركات لاسيما في مجالات الطاقة والنفط والغاز والمياه وتصدير الخدمات الفنية والهندسية على استعداد لوضع طاقاتها وقدراتها بتصرف اندونيسيا.

واكد روحاني ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين على الصعد الثقافية والعلمية والبحثية، لافتا الى وجود قواسم ثقافية مشتركة بينهما، حيث لدى الشعبين تفسير وفهم قريب للغاية عن الاسلام المعتدل وان مواصلة نشاطات لجنة علماء الدين الايرانيين والاندونيسيين ذات تاثيرات مفيدة على صعيد اقامة الوحدة في العالم الاسلامي.

وشدد روحاني ايضا على ضرورة تنمية التعاون بين طهران وجاكرتا حيال الشؤون الاقليمية والدولية، موضحا ان لديهما اهدافا مشتركة في مجال استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه، كما انهما تستطيعان تعزيز تعاونهما في مجال ارساء الامن في سوريا والعراق واليمن وكذلك ايصال المساعدات الانسانية الى الشعوب المتضررة بالحروف.

واعرب روحاني عن قلقه لاوضاع مسلمي ميانمار المؤسفة للغاية، معربا عن امله باتخاذ خطوات مؤثرة لتحسين ظروفهم عبر التعاون مع اندونيسيا.

واشار الى التعاون البناء والمفيد للغاية بين طهران و جاكرتا في المنظمات الدولية والاسلامية، مؤكدا ضرورة بذل البلدين المزيد من لجهود لتفعيل منظمة التعاون الاسلامي حيال الاوضاع والمشاكل التي يواجهها المسلمون في المنطقة في ظل الظروف الراهنة التي تشهدها المنطقة والعالم.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: