وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۲۵  - الأربعاء  ۲۷  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰۴۶
تاریخ النشر: ۱۴:۴۲ - الأَحَد ۱۹ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
نشرت مواقع محلية أردنية قصة طلاق بين زوجين سببها نقاش حول الموقف من الرئيس السوري بشار الأسد.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- نقل موقع "عمون" الأردني، أن الزوج قال: "لا يشرفني أن أكون متزوجا من إنسانة تدافع عن الاسد، إذا أنتِ طالق".

وبهذه الكلمات، انتهى الخلاف بين الزوجين، في جدالهما حول ما يجري في مدينة حلب، إذ احتدم الأمر ليصل للطلاق.

في حين أوضحت المواقع المحلية أن "الزوج ثار دمه عندما شاهد تقارير تلفزيونية عن عمليات الجيش السوري في حلب وما رافقها من حملة اعلامية منظمة تحاول قلب الوقائع والحقائق حول ما يجري هناك واتهام الجيش السوري و روسيا بقتل المدنيين".

وأوردت أن الزوجين ناشطان سياسيان، وأن "الزوج رفض خلال النقاش تبرير زوجته للقصف الذي ترتكبه المقاتلات الروسية جوا، والعملية العسكرية التي يشنها الجيش السوري لتحرير مدينة حلب.

(عمون)


الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: