وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۱۰  - الثلاثاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰۵۲
تاریخ النشر: ۹:۴۲ - الاثنين ۲۰ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
لدى استقباله سفراء الدول الاسلامية
اعلن رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي ان مستقبل المنطقة تقرره الشعوب المقاومة والصامدة بوجه سياسات الدول الراعية للارهاب .

طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-ولدى استقباله سفراء سوريا والعراق ولبنان وفلسطين والجزائر ومصر وعمان وتونس في طهران اكد بروجردي استمرار دعم ايران قيادة وحكومة وشعبا لمكافحة الارهاب وقال : ان سياستنا تقوم على بناء افضل العلاقات مع الدول وفي صدارتها دول العالم الاسلامي ومنها العربية .

واكد الموقف المشترك للعالم الاسلامي ازاء فلسطين معتبرا قضية فلسطين القضية الاساسية للعالم الاسلامي.

وقدم بروجردي تهانيه خلال اللقاء بتحرير مدينة حلب السورية وقال نحن مسرورون من نجاح سوريا والعراق في الصمود امام الازمات المفروضة.

واشار الى اهمية ارساء دعائم الامن والاستقرار في المنطقة وقال ان الحكومة والبرلمان الايرانيين بدعمان اي خطوة في اتجاه ارساء دعائم السلام والاستقرار في المنطقة والقضاء على الجماعات الارهابية والتكفيرية .

ووصف اميركا والكيان الصهيوني بالعدو المشترك للامة الاسلامية مؤكدا ان الكيان الصهيوني واميركا تدعم الجماعات الارهابية والتكفيرية وتزودهم بالسلاح .

واكد اهمية قضية فلسطين وقال اننا مازلنا نشهد مظلومية الشعب الفلسطيني وحوادث مره جرى فرضها على المنطقة .

بدوره اشاد سفير فلسطين صلاح الزواوي وعميد السفراء بدعم ايران للشعب الفلسطيني المظلوم وقال ان ايران هي من الدول الكبيرة والمهمة ووقفت دوما الى جانب الشعب الفلسطيني كبلد صديق وشقيق وان ذاكرة الشعب الفلسطيني لن تنسى ابدا دعم ايران حكومة وشعبا على صعيد القضية الفلسطينية .

واشاد سفراء الدول العربية بدعم ايران للشعوب المظلومة وقالوا ان ايران اتخذت خطوات مؤثرة على صعيد ارساء دعائم الامن والاستقرار ومكافحة الجماعات الارهابية في المنطقة .

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: