وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۱۴  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰۵۶
تاریخ النشر: ۱۱:۵۴ - الاثنين ۲۰ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
دعا سفير ومندوب ايران الدائم في منظمة الامم المتحدة غلام علي خوشرو المجتمع الدولي لدعم حكومة الوحدة الوطنية في افغانستان في جبهتي مكافحة الارهاب وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

طهران تدعو المجتمع الدولي لدعم الحكومة الافغانية في مكافحة الارهاب وتحقيق التنميةطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وفي اجتماع خاص عقده مجلس الامن الدولي أمس الاثنين حول الاوضاع الجارية في افغانستان قال خوشرو، انه وفقا لتقرير الامين العام فان ايجاد الامن والاستقرار مازال يشكل التحدي الاساس امام حكومة الوحدة الوطنية في افغانستان.

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية داعمة على الدوام لارساء السلام والامن والتنمية الاقتصادية في افغانستان واضاف، انه وفي الوقت الذي تقف حكومة الوحدة الوطنية الافغانية في الخط الامامي لمكافحة طالبان واخيرا داعش وتواجه في الوقت ذاته تحديات اقتصادية كبرى، فمن مسؤولية المجتمع الدولي دعم هذه الحكومة في جبهتي مكافحة الارهاب وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وتابع قائلا، ان ايران ترى بان تنمية العلاقات الاقتصادية مع افغانستان تعد سبيلا لارساء السلام والاستقرار والامن فيها ولقد اتخذت ايران خطوات في هذا السياق من ضمنها استكمال مشاريع بنيوية مهمة مثل انشاء ميناء جابهار (جنوب شرق ايران) وسكك الحديد 'خاف – هرات' (شرق) كنماذج للتعاون الاقتصادي، داعية جميع اللاعبين الاقليميين للمشاركة في هذه المشاريع.

واعتبر زيادة زراعة الخشخاش بنسبة 43 بالمائة في افغانستان كاحد المصادر المالية المهمة للتنظيمات الارهابية وكتحد اجتماعي، امرا مقلقا، مؤكدا بانه على المجتمع الدولي التركيز للبحث عن حلول جديدة لتحويل الاقتصاد المغذي للحرب الى اقتصاد مستديم.

وصرح بان التعاون بين البلدين ايران وافغانستان في المكافحة الجادة للمخدرات وعودة اللاجئين الافغان الى ديارهم امر لافت، وقال، مازالت ايران تواصل استضافتها للالاف من اللاجئين الافغان وحتى انها تقدم الخدمات للمهاجرين غير الشرعيين منهم.

واكد بان ايران مازالت تدعم انشطة الامم المتحدة لتعزيز الطاقات الوطنية في افغانستان وفقا للاولويات المحددة من قبل الحكومة الافغانية.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: