وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۳۸  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰۵۸
تاریخ النشر: ۱۳:۴۴ - الاثنين ۲۰ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
خلال جلسته الصحفية بمقر وكالة المراسلين الشباب
أعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي بان الوثيقة النهائية لانضمام ايران للمشروع الدولي للاندماج النووي (ايتر) ستوقع قريبا.

طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وفي تصريح ادلى به اليوم الثلاثاء خلال جلسته الصحفية التي عُقدت بمقر والة نادي المراسلين الشباب، استعرض كمالوندي احدث تطورات القضية النووية وقال، ان الغاء الحظر الظالم قد وفر الفرصة لنا للحضور في مختلف المجالات ومنها الاندماج النووي.

واوضح بانه تم لغاية الان التوقيع على وثيقتين في مجال الاندماج النووي واضاف، سيتم التوقيع على الوثيقة النهائية قريبا ان شاء الله تعالى.

وصرح بان الغاء بعض الحظر في مجالات ناقلات النفط والتامين وغير ذلك قد وفر اجواء مناسبة لاقتصاد البلاد واضاف، لقد شهدنا خلال الاشهر الستة الاولى من العام الجاري (العام الايراني بدا في 20 اذار/مارس) نموا اقتصاديا عاليا وانخفاضا في التضخم.

واضاف، انه لو استمرت هذه الوتيرة فان بلادنا تمتلك الطاقات اللازمة لتصبح واحدة من الدول العشر الاولى في العالم اقتصاديا.

واوضح مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية بان اجراءات الحظر يجري الغاؤها ببطء ولم يكن هذا الامر غير متوقع واضاف، ان ظروفا جيدة جدا قد توفرت الان لايجاد التحول في الصناعة النووية بالبلاد ويمكنني القول بثقة اننا لا نواجه اي مشكلة في هيكلية الصناعة النووية ويجري التقدم جيدا في الاهداف الاساسية.

ولفت الى هذه النقطة وهي ان الالاف من اجهزة الطرد المركزي تعمل الان وتقوم بعملية التخصيب واضاف، انني اقول بحزم باننا يمكننا الوصول الى مستوى المعايير الدولية في مجال انتاج الوقود في المستقبل.

ونوه الى ان سوق الماء الثقيل كله في العالم يتضمن ما بين 90 الى 100 طن واضاف، انه من المقرر ان نبيع 20 طنا من الماء الثقيل سنويا، ان لنا زبائن ونجري محادثات بهذا الصدد في الوقت الحاضر.

واوضح كمالوندي انه حتى لو اردنا بناء مفاعل اراك ثانية فلا صعوبة في هذا الامر ولكن من مصلحتنا الا نعود اليه ثانية، فالمفاعل الجديد قد تم تحديثه وهو افضل من السابق بكثير.

واشار الى الاتفاقات النووية مع الدول الاخرى ومن ضمنها الاتفاق مع جمهورية التشيك.

وفي الرد على سؤال حول اهداف زيارة مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى طهران قال، ان التقارير في الوكالة هي بحيث يقدمها المدير العام في النهاية ومن المهم ان يطلع على تفاصيل انشطتنا كما اننا نرحب دوما بزيارته الى ايران.

ووصف زيارة امانو الى طهران بانها كانت مفيدة جدا وقال، ان السيد امانو اجرى 4 لقاءات تم فيها طرح سياسات البلاد واشار السيد روحاني الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية مؤكدا على ان ايران لا تسعى وراء الاسلحة النووية وطرح شروط ايران للالتزام بالاتفاق النووي وما تتوقعه من الطرف الاخر.

وصرح كمالوندي، بان رئيس الجمهورية اعرب عن امله بان تصل الوكالة الى التقرير الشامل قريبا في ضوء التعاون من جانب ايران.

يتبع...

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: