وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۳۳  - الثلاثاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰۶۶
تاریخ النشر: ۹:۴۷ - الثلاثاء ۲۱ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
خلال الاجتماع الثلاثي مع نظيريه الروسي والتركي
أكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الاجتماع الثلاثي مع نظيريه الروسي والتركي بأنه لا يوجد خيار آخر غير الحل السياسي لسوريا، مشددا على ضرورة استمرار محاربة الارهابيين ليس فقط في سوريا بل في اي مكان آخر.

طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وخلال الاجتماع الثلاثي بين وزراء خارجية ايران وروسيا وتركيا في موسكو، قدم محمد جواد ظريف التعازي الى الحكومة والشعب وأسرة السفير الروسي الذي اغتيل في تركيا، وقال: ان الاجتماع الثلاثي اليوم هام جدا لمستقبل سوريا، ونحن نؤمن بأنه لابد من تسوية الازمة السورية عبر الحل السياسي ولا يوجد خيار آخر لذلك، مؤكدا أنه يجب محاربة الارهابيين ليس فقط في سوريا بل يجب ان نواصل هذه الحرب في أي مكان آخر.

وأعرب ظريف عن ارتياحه للمساهمة في خروج الأهالي السوريين من المناطق المحاصرة، وقال: اننا نريد في هذا الاجماع ان نجري محادثات بشأن المواضيع الهامة بما فيها إرسال المساعدات الانسانية والهدنة الشاملة.

وفي مستهل الاجتماع الثلاثي بموسكو، أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عن شكره لجميع دول العالم لإدانتها العملية الارهابية في اغتيال السفير الروسي لدى أنقرة، وقال: اننا نبحث في الاجتماع الثلاثي عن حل للازمة السورية والحد من آلام ومعاناة الشعب السوري وتسهيل إرسال المساعدات الانسانية وإقرار الهدنة.

من جانبه، قدم وزير الخارجية التركي، مولود جاويش اوغلو، التعازي الى روسيا بمقتل سفيرها لدى انقرة، وأعرب عن شكره لموافقة موسكو على تشكيل لجنة تحقيق مشتركة لدراسة الموضوع، وقال: ان التعاون بين هذه الدول الثلاث في حلب أدى إلى انجازات جيدة، معربا عن أمله بأن يشمل هذا التعامل سائر المناطق في سوريا.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: