وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۴۷  - الثلاثاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰۶۷
تاریخ النشر: ۱۰:۰۳ - الثلاثاء ۲۱ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
صدر البيان الايراني – الروسي – التركي المشترك في ختام اجتماع وزراء خارجية البلدان الثلاثة اليوم الثلاثاء في موسكو ويؤكد علي الحل السياسي للازمة السورية.
بيان ايراني- روسي – تركي حول سوريةطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-واكدت ايران وروسية وتركيا في هذا البيان الذي يتضمن ثمانية بنود علي دعمها الكامل لسيادة سورية واستقلالها ووحدة اراضيها. 

وقالت هذه البلدان الثلاثة ان لا حل عسكريا للصراع السوري واكدت علي دور الامم المتحدة للعمل علي هذه الازمة وفقا للقرار رقم 2254 لمجلس الامن الدولي. وحثت جميع اعضاء الاسرة الدولية علي التعاون بحسن نية لتذليل العقبات التي تعترض التوصل الي الاتفاقات الواردة في هذه الوثيقة.

ورحبت ايران وروسية وتركيا في البيان المشترك بالجهود المشتركة في حلب الشرقية لاجلاء المدنيين طوعيا وارسال المعارضين المسلحين بصورة ممنهجة كما رحب وزراء الخارجية بالاجلاء النسبي للمدنيين من الفوعة وكفريا والزبداني ومضايا وتعهدت بضمان هذه العملية بشكل آمن.

واتفق وزراء خارجية ايران وروسية وتركيا علي ضرورة توسيع وتعميم وقف النار والوصول بدون عائق انساني ونقل المدنيين في ارجاء سورية.

واعلن الوزراء عن جهوزيتهم للتسهيل والاضطلاع بدور الضامن للاتفاق الذي سيحصل مستقبلا بين الحكومة السورية والمعارضة ويدعون باقي الدول التي لها نفوذ في الميدان للحذو حذو ذلك.

واعربت هذه البلدان الثلاثة عن اعتقادها بقوة بان هذا الاتفاق سيكون اساسيا لايجاد المناخ اللازم لاستئناف العملية السياسية وفقا للقرار رقم 2254 لمجلس الامن. 

واهتم الوزراء باقتراح الرئيس الكازاخستاني لاستضافة هذا الاجتماع. 

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: