وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۲۸  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰۷۸
تاریخ النشر: ۱۳:۳۱ - الثلاثاء ۲۱ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
اشاد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني، بالعلاقات والاواصر المتينة القائمة بين طهران وسراييفو.

طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-ولدى استقباله رئيس مجلس القوميات البوسني صفت سوفتيتش في طهران أمس الثلاثاء، اعرب هاشمي رفسنجاني، عن ارتياحه لزيارة المسؤولين البوسنيين لطهران معتبرا هذه الزيارة بانها تبعث على السرور للشعب والمسؤولين الايرانيين.

واشار الى الحروب الطاحنة في المنطقة، موضحا ان البوسنة والهرسك تقع في منطقة حساسة للغاية، واثنى في ذات الوقت على الشعب البوسني ووصفه بالمثقف والصابر.

واعرب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام عن ابتهاجه لاستتباب السلام والامن بين مختلف الطوائف والاعراق في يوغسلافيا السابقة.

واوضح، انه خلال الحروب التي فرضت على البوسنة والهرسك (في القرن الماضي) فقد مدت ايران يد الصداقة الى البوسنة لان شعبها واجه التعسف والظلم.

واكد هاشمي رفسنجاني على توفر الطاقات الهائلة المتاحة على صعيد التعاون بين البلدين، مؤكدا ان البوسنة والهرسك تمتلك حق اختيار مجالات التعاون مع ايران.

واوضح، انه بالنظر الى العلاقات القائمة بين البوسنة والهرسك والاتحاد الاوروبي، يمكنها تحديد مجالات التعاون مع ايران والتخطيط لها.

ونوه الى ايضاحات رئيس مجلس القوميات البوسني حول زيارته لاصفهان واعجابه بالتعايش السلمي القائم بين مختلف الاديان في هذه المدينة، موضحا ان هذه الحالة تعم جميع ارجاء ايران حيث ان مختلف الطوائف والمذاهب لديهم نواب في المجلس الايراني وفق تصريح الدستور رغم قلة عدد اتباعهم.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: