وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۴۱  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰۷۹
تاریخ النشر: ۱۳:۴۷ - الثلاثاء ۲۱ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
اعلن رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي ان الاجتماع الثلاثي الايراني الروسي التركي قادر على ان يخدم السلام والتعايش في المنطقة ونيل الشعب السوري حقوقه.

طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وفي تصريح للصحفيين أمس الثلاثاء قال ولايتي ان هذه هي المرة الاولى التي يعقد فيها اجتماع على هذا المستوى بين وزراء خارجة ودفاع الدول الثلاث.

واعرب ولايتي عن امله في ان يسهم هذا الاجتماع بضمان وحدة التراب السوري وسيادة الحكومة الشرعية وانقاذ الشعب من هذه الحرب المدمرة وطرد الارهابيين وقطع يد الاجانب عن سوريا البلد المهم.

وقال ولايتي انه في السابق كانت ايران وروسيا في جهة وتركيا في الجهة المقابلة ولكن هذه البلدان اليوم ومن خلال اجتماعها المشترك تعد مقدمة للتوصل الى نتيجة طيبة الا وهي تحرير سوريا من براثن الاجانب وهذا يعد انجازا كبيرا.

وردا على سؤال حول اغتيال السفير الروسي في تركيا قال انه حتى تركيا تعارض هذا العمل وهذا العمل مدان مهما كانت الجهة الفاعلة لان هذه الاعمال الوحشية لاتقود سوى الى القضاء على السلام في المنطقة.

واعرب ولايتي عن امله في ان يعود الاستقرار والهدوء الى المنطقة ولاسيما تركيا ولاينبغي ان تترك مثل هذه الاعمال تاثيرا سلبيا على العلاقات التركية الروسية.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: