وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۴۴  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۰۹
تاریخ النشر: ۰:۴۲ - الأربعاء ۰۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
وقعت صدامات قرب ميدان التحرير في العاصمة المصرية القاهرة اليوم الثلاثاء بين قوات الشرطة ومئات المحتجين، وذلك بعد تشييع ناشط قتل في وقت سابق خلال اشتباكات بين مناهضين للرئيس مرسي وقوات الأمن.

وتجمع المتظاهرون في شارع قرب السفارتين البريطانية والاميركية، ورشقوا الشرطة بالحجارة، بينما ردت قوات الامن بإطلاق قنابل مسيلة للدموع.

ووقعت الاشتباكات بعد أن شارك المئات في تشييع محمد الشافعي الذي كان في عداد المفقودين منذ اشتباكات كانون الثاني/يناير الماضي ، وعثرت أسرته على جثمانه قبل أيام في المشرحة الرئيسة بالقاهرة، حيث نقل إليها منذ اكثر من شهر وظل فيها مجهول الهوية.

وشهدت مصر موجة اضطرابات اوقعت، وفقا لمنظمات حقوقية محلية، قرابة 70 قتيلا منذ التظاهرات الاحتجاجية التي نظمت في 25 كانون الثاني/يناير الماضي بمناسبة الذكري الثانية لانطلاق الثورة التي اسقطت حسني مبارك في 11 شباط/فبراير 2011.

وتجرى اشتباكات عنيفة منذ ثلاثة ايام في مدينة بورسعيد (شمال شرق) حيث قتل خمسة اشخاص مساء الاحد، ثلاثة متظاهرون وشرطيان.

جدير بالذكر، ان هذه الاضطرابات تأتي في ظل احتقان سياسي وازمة اقتصادية حادة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: