وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۱۰  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۱۲
تاریخ النشر: ۰:۵۲ - الأربعاء ۰۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
رفع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بواسطة محامين فرنسيين في باريس دعوى قضائية بالتشهير والقذف الجنائي ضد النائب الفرنسي نوييل مامير عن حزب الخضر على إثر تصريحات تليفزيونية للنائب قال فيها إن الرئيس الموريتاني يرعى تجارة المخدرات.

وقال المحامي الفرنسي إيريك ديامانتيس في تصريحات صحفية نشرت،  الثلاثاء، بنواكشوط إن تصريحات النائب الفرنسي تمثل "تعديًا على شرف واحترام رئيس الجمهورية بموريتانيا وعليه قررنا رفع دعوى جنائية بالقذف".

وأوضح أن الحصانات البرلمانية لا تسمح بالتلفظ جزافا دون عقاب، مبرزًا أن التصريحات التليفزيونية التي تم بثها في 21 فبراير الماضي على قناة "أي آر تي" الفرنسية- الألمانية تحتم متابعة جنائية للنائب الفرنسي وترتبت عنها عملية قذف".

وأضاف المحامي الفرنسي أن التصريح غير صحيح بالمرة لكنه حمل سوء نية وبالتأكيد فقد أوعزت جهات محددة للنائب الفرنسي بذلك التصريح.

وكان النائب الفرنسي مامير صرح معلقا على التحديات التي تواجهها منطقة الساحل الإفريقي ومنها الإرهاب بأن تحديًا آخر لا يقل أهمية ألا وهو تجارة المخدرات التي يرعاها الرئيس الموريتاني الحالي.

وتتهم أوساط مقربة من السلطات الموريتانية جهات معارضة بتزويد النائب الفرنسي بمعلومات غير صحيحة أوقعته في فخ المتابعة الجنائية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: