وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۲۱  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۱۷۹
تاریخ النشر: ۱۲:۳۱ - الاثنين ۲۷ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
أكد المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أن الخطوة التالية بعد حلب سيكون بالإنتقال إلى إدلب، معربا عن أمله في تنتهي معركة حلب قبل أعياد الميلاد.
المبعوث الأممي إلى سوريا: إدلب ينتظرها مصير حلبطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وأضاف دي ميستورا "نحن نرحب بكل المبادرات بما فيها اللقاء في آستانا لأن الهدف يبقى إجراء عملية سياسية شاملة".

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحفي، إن "أحدث أرقام للمنظمة الدولية تشير إلى أنه تم إجلاء 35 ألف شخص على الأقل من المدنيين والمسلحين من شرق حلب في عملية استمرت أسبوعا".

وحذر المبعوث الأممي قائلا "ذهب كثيرون منهم إلى إدلب التي يمكن أن تصبح حلب التالية"، بحسب تعبيره، مؤكدا إلى أن "الخطوة التالية بعد حلب ستكون إدلب"، وقال "الآن الوقت مناسب لإطلاق العملية السياسية، ولنتأكد من أن هناك زخما في الأمم المتحدة حول حلب".

وأشار إلى أنه "كما تعلمون هناك مبادرات مهمة يجب تطبيقها، وكذلك التغيرات التي حصلت في هيكلية الأمم المتحدة وتسلم الأمين العام الجديد لمهام منصبه، لذا يجب أن يكون لدينا نهج مشترك".

وشدد دي ميستورا على ضرورة تأمين وصول المساعدات الإنسانية إلى كل من يحتاجها، "ليس فقط في حلب"، بل وإلى مناطق أخرى في سوريا.

وقال دي ميستورا، "اليوم الخميس قد يكون اليوم الأخير في إجلاء المسلحين والمدنيين والجرحى من شرقي حلب، نأمل أن تكون نهاية المعركة بحلول أعياد الميلاد والسنة الجديدة".

وأكد المبعوث الأممي عزم الأمم المتحدة على إعادة إطلاق المفاوضات السورية السورية في 8 فبراير/شباط العام 2017

المصدر/ روسيا اليوم
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: