وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۲۶  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۱۹
تاریخ النشر: ۶:۱۹ - الأربعاء ۰۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
شيع اهالي النبيه صالح في البحرين أمس الثلاثاء جثمان الشهيد محمود الجزيري الذي استشهد قبل 12 يوما بإصابة مباشرة من قوات النظام.

ورددت حشود غفيرة من المشيعين شعارات رافضة لسياسة القتل والارهاب التي تمارسها السلطات ضد الشعب البحريني، مؤكدين مواصلة الاحتجاجات حتى تحقيق مطالبهم المشروعة.

وضايقت عناصر الامن المشيعين الذين غصت بهم شوارع المنطقة، وقصدت الجماهير جزيرة النبيه صالح سيرا على الاقدام بامتداد جسر عاصمة الثورة.

وكانت العائلة تنوي تشييع ابنها في قرية الديه ودفنه في جزيرة النبيه صالح، في حين أصرت وزارة الداخلية على إجراء مراسم التشييع والدفن في الجزيرة.

هذا وكانت قوات النظام قد احتجرت جثة الشهيد الجزيري في المستشفى لأثني عشر يوما قبل أن تسلمه لذويه بعد رفض سابق.

وأظهرت صور للشهيد أثناء تغسيله ، حجم الإصابة التي تعرض لها، إذ استشهد متأثرا بإصابته بطلق مسيل دموع في منطقة الرأس، كان قد تعرض لها أثناء مشاركته في فعالية احتجاجية يوم الخميس 14 فبراير/ شباط 2013.
 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: