وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۲۳  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۲۲
تاریخ النشر: ۸:۳۶ - الأربعاء ۰۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
اعتبر حكمت البعيني محقق عدلي سابق في مجال حقوق الانسان، ان ظاهرة الفصل العنصري التي تقوم بها تل ابيب عبر تخصيص حافلات تنقل الفلسطينيين للسفر من الضفة واليها وداخل القدس المحتلة.

 بانها تكرس العنصرية الاسرائيلية، وتنتهك القانون الدولي، داعياً الى معاقبة الكيان الاسرائيلي على خطوته هذه.

ووصف البعيني في حوار مع قناة العالم اليوم الثلاثاء: خطوة الكيان الاسرائيلي هذه بانها جريمة تنتهك مبادئ القانون الدولي ولاسيما ميثاق الامم المتحدة وتشكل تهديداً خطيراً للسلم والامن الدوليين، داعياً القانون الدولي والامم المتحدة الى معاقبة الكيان الاسرائيلي مباشرة على خطوته هذه.

وقال ان هذه الظاهرة تتبع ظواهر كثيرة في النظام الصهيوني المبني على التمييز، وان السلطات تتخذ بعض الاجراءات التمييزية لها علاقة باهداف محددة على اساس المواطنية والعنصرية، واوضح ان الكيان الاسرائيلي يزعم انه هيأ الحافلات والباصات من اجل تسهيل معاملات الفلسطينيين، مبيناً "ان هذه خدعة ومرواغة لان اي انسان يعمل في مكافحة حقوق الانسان، يعتبر فصل الناس عن بعضهم بذريعة تسهيل معاملاتهم، بانه تمييزي مئة بالمئة"، ووصف العمل السخيف.

ونبه المحقق العدلي السابق في مجال حقوق الانسان الى ان هذه الحافلات المخصصة للفلسطينيين انما هيئت لقتلهم وتهجيرهم، كما لفت الى ان تنفيذ هذا القرار مقدمة لاستهداف هذه الحافلات من قبل اليهود المتطرفين داخل الاراضي المحتلة.

ودعا البعيني الى مقاطعة الكيان الاسرائيلي والضغط على صناع ومصانع الحافلات وقطع الغيار، وقال ان هناك شركات تتاجر بهذه الحافلات وتعبد الطرق من اجلها، مشيراً الى ان كل من يساهم في هذا الاجراء العنصري يجب ان يعاقب اقتصادياً، "وينبغي علينا البحث عن القضايا القانونية ضد هذه الشركات التي تساعد الكيان الاسرائيلي وتموله في موضوع الطرقات والجرافات"، اضافة الى الدعوى "بمنع الكيان من المشاركة في اي مؤتمر دولي للمواصلات لانها عصرنت العنصرية في المواصلات العالمية"، واعتبر الظاهرة العنصرية انتهاكاً سافراً لكل القوانين والمعاهدات التجارية وغير التجارية.

واكد ان العضوية لدولة فلسطين بصفة غير مراقب بالامم المتحدة تسمح لها القيام بكل الاعمال الحقوقية والقانونية وغيرها من الاعمال السياسية والتجارية، وكسلطة فلسطينية يمكنها القيام برفع دعوى بالمحافل الدولية ضد ظاهرة الفصل العنصري الاسرائيلي الخاص بالحافلات.

يذكر ان صحيفة "دايلي تلغراف"، قد ذكرت أمس الاثنين انه بدءا من اليوم سيطلب من الفلسطينيين المتوجهين إلى وظائفهم من الضفة الغربية إلى وسط الكيان الاسرائيلي أن يستقلوا حافلات خاصة عند نقطة تفتيش بدلا من الخدمات المعتادة التي يستخدمها الإسرائيليون، وصفتها جماعات حقوق الانسان بالخطوة العنصرية الصارخة تحاكي نموذج جنوب إفريقيا في الفصل العنصري.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: