وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۰۹  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۲۲۲
تاریخ النشر: ۱۷:۴۱ - الثلاثاء ۲۸ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
أكد السفير الايراني لدى أنقرة، على الاعلاميين ان يتجنبوا اللعب لصالح أعداء العلاقات بين ايران وتركيا.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- أكد السفير الايراني لدى أنقرة، أنه على الاعلاميين ان يتجنبوا اللعب لصالح أعداء العلاقات بين ايران وتركيا، منتقدا بعض وسائل الاعلام التركية من أنها تحاول إثارة موجة سلبية وأخبار مفبركة للمساس بالعلاقات بين البلدين.

ولدى استقباله زعيم حزب السعادة التركي، تمل قره ملا أوغلو والوفد المرافق له، في مقر السفارة بأنقرة، قال السفير محمد ابراهيم طاهريان‌ فرد: ان البلدين ايران وتركيا وشعبيهما وقفا وسيبقيان دوما جنبا الى جنب في الظروف الصعبة.

وأضاف: على مر التاريخ، شهدت العلاقات بين البلدين والشعبين العديد من الاختبارات، وقد خرج الجانبان من جميع الاختبارات مرفوعي الرأسي متجاوزين مختلف المطبات.

وصرح السفير الايراني: من الطبيعي جدا ان تختلف القراءات في بعض الحالات تجاه ظاهرة ما، إلا ان افضل السبل للتوصل الى قراءة مشتركة ستكون بالمحادثات البناءة والتفاهم وتعزيز الثقة المتبادلة، ومن دواعي السرور ان هناك مشاورات جيدة مستمرة بين ايران وتركيا في مجال القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ولفت طاهريان فرد الى الدور الهام للاحزاب ووسائل الاعلام والمنظمات والمؤسسات الشعبية في تكوين العلاقات البناءة وتعزيز الثقة وإقرار التفاهم بين البلدين، منتقدا الدور السلبي لبعض وسائل الاعلام، ومؤكدا أن على الاعلاميين ان يحذروا بشكل كبير لئلا يلعبوا لصالح اعداء العلاقات الايرانية التركية، لأن المغرضين ولتحقيق مآربهم يبذلون قصارى جهودهم من اجل خلق هوة بين شعبينا من خلال خلق أجواء عاطفية سلبية مصحوبة بموجة إعلامية مفبركة وكاذبة.

من جانبه، قال تمل قره ملا أوغلو خلال هذا اللقاء:ان العلاقات الطيبة بين تركيا وايران تضمن السلام والاستقرار والامن في المنطقة والعالم، مصرحا: ان ايران وتركيا عاشتا جنبا الى جنبا في ظل السلام والهدوء وإن الحدود بين ايران وتركيا كانت رمزا للصداقة العريقة بين البلدين.

وأضاف: من هذا المنطلق يمكن القول بأن طهران وأنقرة تتحملان مسؤولية هامة في إرساء الاستقرار في المنطقة والعالم عن طريق التعاون والتقارب بينهما، معتبرا أن صداقة ايران وتركيا تضمن السلام الاقليمي.

ولفت قره ملا أوغلو الى ان البعض يحاولون النيل من الصداقة بين ايران وتركيا، مشددا على ان الحكومة التركية تبدي الحساسية اللازمة في هذا السياق وأن حزب السعادة يبدي ارتياحه تجاه هذه الحساسية.

وأردف: اذا تم تجاهل بعض الخلافات في وجهات النظر فإن العلاقات بين ايران وتركيا تتمتع بأسس جيدة وإن إيجاد التقارب في وجهات النظر بين البلدين في الفترة الاخيرة قد عزز أملنا بتوفير الامن والسلام في المنطقة.

المصدر: فارس
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: