وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۴۷  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۲۳
تاریخ النشر: ۸:۳۹ - الأربعاء ۰۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
اكد مكي احمد بوتاكي المتحدث باسم عوائل الشهداء في البحرين، ان النظام ليس لديه اي تعهدات ولا يفي بعهوده ويمارس التضليل الاعلامي والمراوغة والكذب على الشعب البحريني البريء.


 مشيراً بذلك الى استمرار احتجاز جثمان الشهيد الجزيري وتعهد النظام بتسليم جثمانه بعد احتجازه لعدة ايام.

وقال بوتاكي في حوار مع قناة العالم اليوم الثلاثاء: انها ليست المرة الاولى التي يفعلها النظام البحريني باحتجاز جثة الجزيري، وانما فعلها من قبل عندما احتجز جثمان الشهيد احمد اسماعيل لمدة 12 يوماً اضافة الى آخرين.

وناشد المتحدث باسم عوائل الشهداء في البحرين، الدول المجاورة والمسلمين بالرجوع الى الشيم والغيرة العربية بالضغط على العائلة الحاكمة لاحترام العادات والتقاليد وتسليم جثث الشهداء الى عوائلهم ودفنهم، وقال ان ما يجري بالبحرين ليس بحرب طائفية كما يزعم النظام من خلال التضليل الاعلامي، وانما ما يعانيه الشعب من عائلة متحكمة بالقرار وبمصير الشعب، مشبهاً معاناة الشعب البحريني من اعتقال النساء والاطفال والابرياء واحتجاز الجثث، مثل ما يعانيه الشعب الفلسطيني من قبل الكيان الاسرائيلي.

ودعا بوتاكي السلطة الحاكمة الى الرحيل عن البلد، مؤكداً عدم التراجع والتنازل عمن في السجون وبمواصلة الحراك الثوري حتى تحقيق المطالب العادلة، مشيرا الى ان الشعب قد تعود على مرواغة السلطة وكذبها على الناس وعلى الشعوب الاخرى، وما تقوله لا تفي بعهودها، مشددا على ان السلطة ليست لديها الحق باحتجاز جثث الشهداء وحرمان عوائلهم من اقامة مراسم العزاء ودفنهم بالقرب من مناطقهم.

هذا وقد خرجت تظاهرات في مناطق مختلفة من البلاد استنكاراً لاستمرار حجز النظام جثمان الشهيد الجزيري ومنع اهله من مواراته في مسقط رأسه ببلده الديه، وانما دفنه في جزيرة النبيه صالح التي يسهل على النظام اغلاقها ومنع المواطنين من المشاركة في التشييع، فيما اذا وفت بتعهداتها وسلمت جثمان الشهيد.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: