وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۱۰  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۲۵
تاریخ النشر: ۸:۴۴ - الأربعاء ۰۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
قال أمين حزب الإرادة الشعبية المعارض في سوريا علاء عرفات إن وزير الخارجية الأميركي جون كيري يحاول من خلال جولته في المنطقة التمهيد لتحقيق التوافق بين واشنطن وموسكو حول الحل في سوريا، مؤكدا أن واشنطن سيكون لديها مسؤوليات لتحقيق هذا التوافق.

وقال عرفات في تصريح خاص لقناة العالم الإخبارية الثلاثاء إن جون كيري يحاول تمهيد الأمور لتحقيق التوافق بين الولايات المتحدة الأميركية وروسيا الذي يجري العمل عليه وأعتقد أنه وصل الى نهايته.

وأضاف: هذا التوافق بدأت مظاهره الأولى في بيان جنيف في حزيران العام الماضي وحاولت واشنطن الإنقلاب عليه في حينه، ولكنها تعود الآن للعمل على أساسه، وأعتقد أن كيري أمامه مهمة تمهيد الطريق لهذا التوافق بين روسيا والولايات المتحدة الأميركية.

وأوضح عرفات أن هذا التوافق يحتاج لتوحيد المواقف، قائلا إن بعض دول الخليج (الفارسي) وخاصة قطر والسعودية لديها وجهة نظر أخرى، وإن القطريين يحاولون لعب دور الصقور في هذه المعركة ويرفضون السير في إتجاهات الحل السياسي للأزمة السورية.

وقال إن الأميركيين وحلفاءهم يدعمون المعارضة ودفعوها لكل هذه الأعمال وسلحوها ومولوها على أساس أنها يمكن أن تحقق شعارها التي كانت تطرحه منذ البداية في إسقاط النظام، ولكن الواقع قال ويقول الآن أنه لا يمكن إسقاط النظام ولا يمكن حسم الأوضاع في سوريا بالمعنى العسكري بأي إتجاه كان.

وأضاف: عندما تذهب الولايات المتحدة الأميركية الى تطبيق حل سياسي فهي بحاجة الى توليف مختلف الأطراف، وهؤلاء الأطراف المسلحة ومن يشد أزرها يجري إسكاتهم بعملية تسليح وهمية، لأن الأسلحة التي يتحدثون عنها أسلحة غير فتاكة كما هو معلن، وإذا كانت كذلك فلا يمكن أن تحقق شيئا على الارض حسب ميزان القوى القائم داخل سوريا وإقليميا وعالميا.

وتابع: الحديث الاميركي عن التسليح هو عبارة عن تصريحات لتطمين حلفائهم أنهم لم يتخلوا عنهم في حين أنهم في الحقيقة ذاهبون للتخلي عنهم، ولكنهم يطمئنونهم الى انه يجري تأمين السير في إطار الحل السياسي.

وأكد عرفات أن الولايات المتحدة الأميركية في إطار التوافق مع روسيا سيكون لديها مسؤوليات لابد أن تقوم بتنفيذها، مشيرا الى أن من هذه المسؤوليات لجم بعض المجموعات المسلحة الى حد ما، على الأقل في البدايات، من أجل أن يسير هذا التوافق بالطريق المطلوب.

ومن المقرر أن يصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم إلى العاصمة القطرية الدوحة قادما من الامارات العربية المتحدة.

وقد عقد كيري محادثات مع ولي العهد الاماراتي محمد بن زايد آل نهيان في العاصمة أبوظبي التي وصلها من الرياض. وقال آل نهيان للوزير الأميركي إن المجتمع الدولي يتحمل المسؤولية السياسية والانسانية تجاه ما يجري في سوريا، وآثار هذه الاحداث على استقرار الدول المحيطة بسوريا والمنطقة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: