وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۴  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۲۷
تاریخ النشر: ۱۱:۴۵ - الأربعاء ۰۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
إعترف قائد القيادة المركزية بالولايات المتحدة الأميركية، الجنرال جيمس ماتيس، بأن الحظر المفروض على الجمهورية الاسلامية الإيرانية لا يعمل كما هو مرجو منه، وذلك في جلسة استماع له أمام مجلس الشيوخ، الثلاثاء.

وجاء تصريح الجنرال في إجابة له عن سؤال أحد أعضاء مجلس الشيوخ حول إن كان الحظر المفروض على إيران سيحول دون حصولها على ما اسماه "القنبلة النووية"، حيث قال ميتيس: "علينا الاستمرار بفرض الحظر، وفي الوقت ذاته هناك خيارات أخرى جاهزة".


وزعم الجنرال انه من الممكن وقف برنامج ايران النووي السلمي "من خلال عدد من العوامل مثل العقوبات الاقتصادية والعزلة الدبلوماسية بالإضافة إلى تشجيع تصرفاتهم الإيجابية".


وفرضت القوى الغربية الحظر على إيران منذ انتصار الثورة الاسلامية اي قبل اكثر من ثلاثة عقود في العديد من المجالات، منها الاقتصادي، والطبي، والعسكري والدبلوماسي فيما اشتدت وتيرته في السنوات الماضية بذريعة البرنامج النووي السلمي في الوقت الذي تستمر فيه جولات المحادثات الدولية حول النووي الإيراني والتي تعرف بمحادثات ايران ومجموعة 5+1.


وتؤكد إيران أن برنامجها النووي لاغراض سلمية بحتة منها توليد الكهرباء والاستخدام الطبي فقط لكن الدول الغربية تحاول اثارة الشكوك حولها، بينما أكدت الوكالة الدولية في تقاريرها المتتالية حول برنامج ايران النووي وفي آخر تقرير لها لشهر فبراير، والذي رفعه المدير العام للوكالة يوكيو أمانو فبراير المنصرم ونشره بين الاعضاء، أكدت مرة‌ أخرى ان الوكالة‌ لم تسجل اي انحراف في استخدام المواد النووية في المنشآت الايرانية لاغراض عسكرية، مشددة على ان نشاطات ايران النووية في منشآتها تجري وفق ما أفادتها طهران في وقت سابق ضمن التقارير المقدمة للوكالة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: