وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۴۵  - الجُمُعَة  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۳۸
تاریخ النشر: ۱۲:۴۴ - الأربعاء ۰۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
أقرت لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي تعيين جون برينان -مرشح الرئيس الأميركي باراك أوباما- مديرا لوكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي)، خلفا لديفد بترايوس الذي استقال قبل أشهر.

وصوت أعضاء اللجنة في جلسة مغلقة بأغلبية 12 مقابل ثلاثة على تعيين برينان بعدما انضم أربعة من الحزب الجمهوري السبعة في اللجنة إلى الأغلبية الديمقراطية.

ويتطلب تعيين برينان (57 عاما) خطوة أخرى تنطوي على مصادقة مجلس الشيوخ بالكامل على ذلك، ومن المتوقع أن يصوت المجلس هذا الأسبوع على تعيين برينان، وفق زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد.

وسهل البيت الأبيض التصويت الذي تعطل من قبل أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، لدى موافقته أمس الاثنين على تسليم الأعضاء كل مذكرات وزارة العدل المتعلقة بالبرنامج السري لعمليات التصفية المحددة الأهداف بطائرات بدون طيار، وقبوله بتقديم التبريرات لاستخدامها ضد مواطنين أميركيين.

وكان بعض الجمهوريين قد تعهدوا بتعليق التعيين إلى أن يتلقوا إجابات عن برنامج الطائرات من دون طيار في البلاد، والهجوم الذي تعرضت له القنصلية الأميركية في مدينة بنغازي الليبية في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقد سبق أن تحدث برينان أمام لجنة الاستخبارات قبل نحو ثلاثة أسابيع وأكد أن أميركا ما زالت في حرب على تنظيم القاعدة وحلفائه، وأشار إلى أن استخدام القوة القاتلة ضد من وصفهم الإرهابيين هو الملجأ الأخير.

يشار إلى أن برينان هو كبير مستشاري أوباما لمكافحة الإرهاب حيث يشرف على البرنامج السري لعمليات الاغتيال التي تنفذها الطائرات بدون طيار، وقد أمضى 25 عاما في سي آي أي قبل أن يصبح أول مدير للمركز الوطني لمكافحة الإرهاب عام 2004.

وبرينان هو الذي وضع 'لائحة للأشخاص الذين يجب قتلهم' وينتمون إلى تنظيم القاعدة في باكستان أو الصومال أو اليمن.

يشار إلى أن منصب المدير العام لوكالة الاستخبارات المركزية ظل شاغرا منذ نوفمبر/تشرين الثاني بعد استقالة الجنرال ديفد بترايوس المفاجئة على خلفية علاقة خارج إطار الزواج.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: