وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۴۶  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۴۱
تاریخ النشر: ۱۳:۰۰ - الأربعاء ۰۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
دعت الناشطة اليمنية ،الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان إلى إقامة دولة يمنية متعددة الأقاليم وعاصمتها عدن في إشارة منها إلى حل الأزمة الراهنة التي تمر بها البلاد.


وقالت الناشطة عبر صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي بالفيسبوك :معا من أجل دولة يمنية متعددة الأقاليم عاصمتها عدن.

 

وأضافت الناشطة : " هكذا هي عدن حين أراها يستيقظ في القلب عشق لاينتهي .. وحين أذكرها يورق لدي الأمل ويتعاظم الحلم — في ‏عدن"

 

ويثأر جدل كبير بشأن إنتماء الحائزة على جائزة نوبل للسلام لحزب التجمع اليمني للإصلاح مما دفع ببعض القيادات الشبابية والسياسية توجيه اللؤم عليها في بعض مواقفها وتصريحات تطلقها ، متهمين أيها بأنها تعبر عن سياسية الحزب الذي تنتمي إليه على حد قولهم.

 

الناشطة اليمنية ردت في صفحتها بأنها من يصفونها بالإصلاحية أنهم متعصبين ومتعصبات ويدينون أنفسهم.

 

وقالت : "من لا يقبلني بحجة أنني إصلاحية فهو لن يقبلني أبداً ، وهو بذلك لا يدينني ولا يدين الإصلاح ، هو فقط يدين نفسه بأنه متعصب ، الأمر ذاته بالنسبة لجميع الأعضاء في جميع الأحزاب المتهمون من قبل المتعصبين والمتعصبات بأنهم أو آبائهم ارتكبوا جريمة الحزبية".

 

وحول تمسك القيادي العسكري علي محسن الأحمر بمنصبه ونقض وعده بالتنحي فور سقوط الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح قالت توكل كرمان : حين لايقرر علي محسن مغادرة منصبه العسكري طوعا فإنه هو من يساوي نفسه بأحمد علي ، وليس أي أحد آخر".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: