وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۲۶  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۷۲
تاریخ النشر: ۷:۴۷ - الخميس ۰۷ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
وصلت تعزيزات عسكرية ضخمة للجيش السوري الى مشارف مدينة الرقة استعدادا لدخولها وتطهير بعض أحيائها من الجماعات المسلحة.

وأكد مصدر عسكري سوري أن الهدوء سيعود الى المدينة وريفها خلال أيامٍ قليلة.

من جهة اخرى نفت مصادر محلية اشاعات حول سيطرة المسلحين على كامل الرقة، مشيرين الى معارك ضارية تخوضها وحدات الجيش في عدة نقاط من المدينة وريفها.

وأكدت المصادر أن عددا كبيرا من المسلحين قتلوا خلال الساعات الاخيرة، موضحةً أن من دخل الرقة هم مجرمون تم تحريرهم من السجن المركزي برفقة أعداد من الميليشيات بقيادة جبهة النصرة.

في هذه الاثناء اعلنت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين إن مليون شخص فروا من سوريا بسبب الصراع الدائر هناك مما يزيد من الضغط على الدول المجاورة التي تجد صعوبة في إعالتهم.

وقالت المفوضية أن نصف اللاجئين تقريبا أطفال أغلبهم دون الحادية عشرة من العمر مشيرة الى أن أعداد الفارين تتزايد كل أسبوع وهم في حالة صدمة، ومعدمون تماما وفقدوا افرادا من عائلاتهم.

وأوضحت المفوضية أنه بعد فرار مليون شخص ونزوح الملايين داخليا واستمرار عبور الآلاف للحدود يوميا تتجه سوريا نحو كارثة كاملة.

واضافت "هناك معاناة خطيرة في الاستجابة الإنسانية الدولية, هذه المأساة يجب أن تتوقف".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: