وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۳۳  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۷۶
تاریخ النشر: ۱۱:۴۹ - الخميس ۰۷ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
شاركت جموع غفيرة من ممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية، وفصائل العمل الوطني، وطلبة المدارس والجامعات، والنواب، ونقابة الصحفيين، والمكتب الحركي للصحفيين- إقليم طولكرم، إلى جانب أهالي الأسرى في اعتصامهم التضامني مع الأسرى القابعين في سجون الاحتلال.
وأكدوا المشاركون تضامنهم ووقوفهم إلى جانب الأسرى، خاصة المضربين عن الطعام، الذين دخلوا مرحلة الخطر، وأصبح الموت يتهدد حياتهم.
وناشدوا كافة المنظمات الدولية خاصة الأمم المتحدة، الضغط على إسرائيل لوقف ممارساتها التعسفية تجاه الأسرى، والعمل نحو الإفراج عنهم فورا.
وأعرب منسق الهيئة الوطنية العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين في طولكرم إياد الجراد، عن تقديره للمشاركة الفاعلة اليوم، والاهتمام الكبير من قبل المؤسسات بقضية الأسرى وتسليط الضوء عليها، خاصة أنها تمر بمنعطف خطير جدا، وخوف حقيقي على حياة عدد كبير من الأسرى المضربين عن الطعام.
وأكد أن أوضاع الأسرى المرضى صعبة للغاية، وأن الملف الطبي في مستشفى الرملة يشير إلى أكثر من 33 أسيرا يعانون من أمراض مزمنة وخطيرة بحاجة فورية للعمليات والعلاج.
وشدد على أن ما تعيشه الحركة الأسيرة يتوجب على الجميع مساندتها ومناصرتها والمشاركة في فعاليات التضامن معها، من أجل الضغط على المؤسسات الدولية للعمل نحو الإفراج عن جميع الأسرى، مشيرا إلى أن هناك تحضيرات جارية لعقد مؤتمر وطني للأسرى في طولكرم قريبا.
وأعرب ذوو الأسرى عن قلقهم الكبير على مصير أبنائهم والأسرى المضربين عن الطعام، في ظل الصمت الدولي تجاه قضيتهم.
وألقى مدير أوقاف طولكرم خلدون أبو خاطر، كلمة قال فيها إن من واجبنا الوقوف مع الأسرى ومساندتهم والتضامن معهم والعمل نحو فك أسرهم، وهذا من حقهم الذي كفلته الشريعة الإسلامية، ودعا إليها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
وأكد ضرورة الاهتمام بأبناء الأسرى وأسرهم ورعايتهم والحفاظ على حقوقهم المادية والمعنوية.
وألقى عدد من طالبات مدرسة الإسراء النموذجية، كلمات وقصائد شعرية أكدت على حق الأسرى في الحرية.
وأكدت أمين سر المكتب الحركي للصحفيين في طولكرم، عضو المجلس الإداري لنقابة الصحفيين الفلسطينيين سارية عيسى، أن الحركة الصحفية تقف وقفة إجلال وإكبار إلى جانب الأسرى في معركتهم النضالية من أجل حقهم المشروع في الحرية.
وقالت في هذا اليوم نوجه رسالة إعلامية إلى كافة المنظمات الدولية والنقابات الصحفية في العالم، إلى التحرك من أجل نصرة الأسرى الفلسطينيين، ورفع الظلم الإسرائيلي عنهم.
وفي السياق ذاته، دعت جبهة النضال الشعبي في بيان صحفي، إلى أهمية تفعيل المشاركة الشعبية والزخم الشعبي، دعما وإسنادا للحركة الأسيرة وصمودها الأسطوري في عتمة سجون وزنازين الاحتلال الإسرائيلي.
وأكدت أن معاناة الأسرى وظروفهم الاعتقالية بغاية الخطورة، وهناك مخاطر حقيقية تهدد حياة الأسرى المضربين عن الطعام، وأن دولة الاحتلال تتحمل المسؤولية عن حياتهم وسلامتهم. ودعت دول العالم ومؤسساته الحقوقية والإنسانية والأمم المتحدة للتدخل العاجل للجم سياسات الاحتلال وإلزام إسرائيل بالامتثال للشرعية الدولية والقانون الدولي والمواثيق الدولية المتعلقة بالأسرى.

الرابط :
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: