وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۴۹  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۷۸
تاریخ النشر: ۱۲:۲۰ - الخميس ۰۷ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
وقال: «لا تتصوروا أن أمريكا والغرب يريدون ديمقراطية حقيقية فى مصر وتماسكاً اجتماعياً ونسيج وطنياً واحدا، لكن العكس هو الصحيح.
فما لمسناه خلال الفترة الأخيرة وإنتاجهم الفيلم المسىء للرسول «صلى الله عليه وآله سلم» كان يراد به إحداث فتنة طائفية بين المسلمين والأقباط واستغلال حادث مقتل السفير الأمريكى فى ليبيا ومحاولة اقتحام السفارة الأمريكية بمصر وحرق العلم ليصبح عناوين الصحف الغربية لاستدراجنا لفخ تشويه صورة المسلمين أمام العالم.

الرابط : 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: