وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۴۷  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۸۴
تاریخ النشر: ۰:۲۰ - الجُمُعَة ۰۸ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
خرجت تظاهرات في مقابة وبلدة الدير خلف مطار البحرين الدولي تأهبا لإضراب الكرامة الثاني، للتأكيد على الصمود في وجه النظام.
كما شهدت بلدة الدراز تظاهرة مماثلة وفاء للشهيدين فاضل العبيدي وعلي الدمستاني، طالب خلالها المتظاهرون بالقصاص من القتلة.

وفي بلدة المعامير خرجت مسيرة حاشدة استعدادا لمسيرة إضراب الكرامة الثاني يوم الرابع عشر من اذار/مارس.

وردد المشاركون شعارات مناهضة لملك البحرين، مطالبين بإسقاط النظام. فيما قمعت قوات النظام المسيرة وأغرقت البلدة بالغازات الخانقة.

وقامت قوات النظام في البحرين اليوم الخميس بحملة اعتقالات انتقامية لطلاب الجامعات من منازلهم بعد منتصف الليل بمشاركة مدنيين وجنود دون معرفة الاسباب الحقيقية وراء عملية استهداف الطلبة الجامعيين .

وصدرت قبل فترة احكاما بالسجن لعدد من الطلبة وصلت الى احكام بالسجن لمدة 18 عاما بسبب ارائهم السياسية.

ويأتي اعتقال النظام لطلبة جامعيين بمعدلات دراسية عالية، استمراراً للإنتهاكات التي تستهدف الكفاءات الوطنية المتميزة.

ويوم امس الاربعاء مارست قوات النظام في البحرين العنف البالغ والقوة المفرطة ضد المواطنين في منطقة المعامير، فقد أغرقت القوات المنطقة بالغازات السامة والخانقة وفتحت أسلحتها على المتظاهرين، وأصابت عددا من المواطنين بإصابات متفرقة واختناقات نتيجة التعاطي الوحشي وسياسة العنف التي تتبعها.

وأغرقت المنازل والأحياء بالغازات السامة التي تسببت بإختناقات للأهالي في منازلهم، الأمر الذي تسبب سابقاً في إزهاق أرواح العديد من المواطنين نتيجة للتعمد في إحداث أكبر قدر من الإضرار بحق المواطنين.

وفي نفس السياق ، أدانت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية هذه الإجراءات التصعيدية التي تدفع بالأوضاع نحو المزيد من التأزيم، مشددة على أن من يدفع بهذه الأجواء المأزومة هم أطراف من النظام يدأبون جهدهم لوأد كل فرص الحل وإبعاد الوطن عن دائرة الحل، وإبقاءه في دائرة التوتر، في سلوك مفضوح يستهدف استقرار الوطن ويتوسل إخماد المطالبات المشروعة للغالبية السياسية من أبناءه بالتحول نحو الديمقراطية.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: