وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۱۶  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۸۵
تاریخ النشر: ۰:۳۰ - الجُمُعَة ۰۸ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
طالب مجلس الأمن الدولي الجماعات المسلحة في سوريا بالافراج عن اكثر من عشرين من عناصر القوة الدولية خطفوا في مرتفعات الجولان المحتلة.

وأظهر شريط بثه مسلحون عدة سيارات تابعة للمنظمة الدولية، وبداخلها جنود، وبقربهم مسلح يقرأ بيانا يهدد فيه بالتصرف بالمجموعة اذا لم ينسحب الجيش السوري من أطراف قرية "جملة" القريبة، فيما أعلن ما يدعى بلواء شهداء اليرموك مسؤوليته عن العملية.

وكانت المنظمة الدولية قد أعلنت في بيان لها أنها أرسلت فريقا لحل المشكلة، وذلك بعد بث الشريط على الانترنت.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: