وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۰۵  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۸۶
تاریخ النشر: ۰:۳۱ - الجُمُعَة ۰۸ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
تجددت الاشتباكات بشكل عنيف بين الشرطة المصرية والمتظاهرين في مدينة بورسعيد، واسفرت عن سقوط اكثر من تسعين جريحا اغلبهم بالرصاص الحي .

وتجددت المواجهات بشكل مفاجئ بعد فترة هدوء قصيرة شهدت محاولات لإقناع الشرطة بالافراج عن بعض المتظاهرين المعتقلين.

ومع فشل الوساطة اشتعلت الأوضاع مجددا، حيث رشق المتظاهرون قوات الشرطة بالحجارة فردت باطلاق وابل من القنابل المسيلة للدموع، كما سمعت اصوات اطلاق نار في منطقة الاشتباكات.

على صعيد اخر أعلنت الرئاسة المصرية أنها ستحترم حكم القضاء الإداري بوقف تنفيذ قرار يتعلق بالانتخابات البرلمانية الذي أصدره في وقت سابق الرئيس محمد مرسي.

وكانت المحكمة الإدارية قد أصدرت حكما بوقف انتخابات مجلس النواب المقررة نهاية الشهر المقبل.وذكرت مصادر طبية أن هناك اصابات جراء الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: