وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۵۷  - الجُمُعَة  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۸۹۴
تاریخ النشر: ۷:۴۰ - الجُمُعَة ۰۸ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
اعتبر سياسي سوري ان السبب الرئيس وراء ما وصفه بالمؤامرة الكونية التي تجري ضد بلاده هو مجاورتها لكيان الاحتلال الاسرائيلي، ووصف معارضة الخارج بانهم مرتزقة الولايات المتحدة وحلفاءها، متهما الجامعة العربية بمحاولة اضعاف سوريا عبر اعطاء مقعدها للمعارضة.

وقال المنسق العام للتيار الرابع السوري بسام حسين لقناة العالم الاخبارية الخميس: ان كل المؤشرات تؤكد الحجم الكبير للمؤامرة التي يتعرض لها الشعب السوري، معتبرا ان السبب الرئيس وراء ذلك هو مجاورة سوريا لكيان الاحتلال الاسرائيلي.

واضاف حسين: ان المعطيات تؤكد ان الولايات المتحدة ترعى تفاصيل كل ما يجري على الساحة السورية، معتبرا ان الدور الروسي في مواجهة ذلك ليس بالمستوى المطلوب.

واكد ان حجم الكارثة الوطنية التي تحيق بالشعب السوري تحتاج الى جهود كل الاصدقاء بالعالم ودعمهم للتصدي لهذه المؤامرة الكونية.

وطالب حسين الامم المتحدة بالوقوف على ما يجري، واصفا المعارضة الخارجية بانهم مرتزقة الولايات المتحدة وادواتها وحلفاءها.

واكد المنسق العام للتيار الرابع السوري بسام حسين ان الشعب السوري لن يسقط بارادة هؤلاء، ولن يستطيع احد ان يمرر مؤامرته عليه، مؤكدا ان قوى المعارضة في الداخل تدافع اليوم عن سوريا بكل قوة.

ودعا حسين القوى السياسية في المنطقة وخاصة الاسلامية بان تواجه ما يدعى بجبهة النصرة وحلفاءها وسياساتها الفاسدة تجاه الشعب السوري.

واعتبر بسام حسين ان سوريا تتعرض لابشع انواع الجرائم برعاية من الجامعة العربية وقطر والسعودية وتركيا، مشددا على ان مشاريع هؤلاء كلها ستفشل امام ارادة الشعب السوري، الذي سيقف بحزم بكل قواه في مواجهة ذلك.

وحول منح الجامعة العربية مقعد سوريا للمعارضة قال حسين ان الهدف من ذلك هو اضعاف سوريا، على حساب مصالح الشعب السوري.

ونوه المنسق العام للتيار الرابع السوري بسام حسين الى ان المؤشرات تدل على وجود ثمة تفاهم روسي اميركي، محذرا موسكو من التلاعب بتقسيم سوريا، التي لن تكون الا موحدة، ولن تنسى ذاكرة السوريين اي موقف لا يعزز وحدة بلادهم.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: