وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۲۵  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۱۲
تاریخ النشر: ۱۳:۲۳ - السَّبْت ۰۹ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
فتحت قوات النظام البحريني النار على متظاهرين في منطقة الديه غرب العاصمة المنامة امس الجمعة، واستخدمت القوة المفرطة والعنف البالغ ضدهم.
وافاد موقع جمعية الوفاق الوطني الاسلامية ان ذلك "ياتي على خلفية مشاركة المواطنين في ختام عزاء الشهيد محمود الجزيري الذي قتلته قوات النظام بوحشية وفي استهداف واضح في الذكرى الثانية لانطلاق الثورة البحرينية".

واضاف الموقع ان قوات النظام استخدمت اسلحتها النارية بشكل دموي وفيه استهداف للأرواح، مما خلف العديد من الجرحى والمصابين. وقمعت القوات المواطنين المشاركين في المسيرة العزائية بشكل وحشي، في ضوء مصادرتها لحق المواطنين في المشاركة السلمية في المسيرات العزائية، اذ كانت قد منعت تشييع الشهيد في خطوة تعسفية وغير قانونية واحتجزت جثة الشهيد بسبب ذلك لأكثر من 12 يوما.

كما قمعت القوات تظاهرات في عدد من المناطق بمختلف المحافظات البحرينية، كانت قد خرجت عصر الجمعة للتنديد بدموية الاجهزة الامنية والتعاطي الوحشي من قبلها مع المواطنين واستمرار عمليات القتل والقمع والعنف الرسمي والارهاب ضد المواطنين. وسجلت اعتداءات لقوات النظام واصابات متفرقة بين المواطنين بعد الاستخدام المفرط للقوة وممارسة العقاب الجماعي على المواطنين في مناطقهم. وأغلقت القوات بترسانتها العسكرية شوارع عامة ومداخل بعض المناطق وتواجدت بشكل مكثف في محيطها لارهاب المواطنين ولمنعهم من ممارسة حقهم الطبيعي في التظاهر والتعبير عن الرأي بشكل سلمي، وأقامت حواجز أمنية لهذا الغرض.

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: