وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۱۱  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۱۷
تاریخ النشر: ۱۹:۳۳ - السَّبْت ۰۹ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
جدد مساعد وزير الخارجية الايراني امير عبد اللهيان تأكيد طهران على ضرورة حل الازمة السورية بالسبل الدبلوماسية، وانتقد في الوقت ذاته تقاعس الجامعة العربية حيال الانتهاكات الصهيونية على المسجد الاقصى والمقدسات الاسلامية.

وأشار عبد اللهيان في تصريح لوكالة أنباء فارس الى تكرار الاعتداءات الإسرائيلية على المصلين في المسجد الأٌقصى المبارك، مؤكداً انه "لو كانت الجامعة العربية قد اتخذت واحد بالمائة من القرارات التي اتخذتها ضد الشعب السوري، تنديداً بالهجمات والاعتداءات الاسرائيلية وإنشاء المستوطنات الصهيونية على الاراضي الفلسطينية، لكانت الأوضاع في العالم العربي تختلف عما عليه الآن".

وجدد المسؤول الايراني انتقاده لابقاء عضوية سوريا معلقة في الجامعة العربية وأضاف انه "يتوقع ان تفكر هذه الجامعة (العربية) بحلول لمشاكل الدول العربية".

وجدد عبد اللهيان تأكيد الجمهورية الاسلامية‌ الايرانية على ضرورة حل الازمة السورية عبر السبل الدبلوماسية، مؤكداً حتمية فشل حرب الارهابيين على الشعب السوري، وقال ان "المنطقة لن ترى الامن والاستقرار اذا استمرت هذه العمليات الارهابية"، محذاراً من مغبة تداعياتها الأقليمية التي وصفها بأنها "مؤسفة" على الدول التي تدخلت بالشأن السوري الداخلي.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: