وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۲۶  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۲۳
تاریخ النشر: ۷:۴۱ - الأَحَد ۱۰ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
رئيسة حزب العمال الجزائري تكشف عن تدريب شركة أميركية خاصة تابعة للإستخبارات الأميركية شباناً في تونس تمهيداً لأحداث في جنوب الجزائر حيث برزت مؤخراً دعوات إلى الإنفصال.
كشفت زعيمة حزب العمال الجزائري لويزة حنون أن شركة أميركية خاصة تدرب أكثر من 200 شاب جزائري لاستخدامهم قريباً في الجزائر في أحداث "الربيع العربي" بحسب تسمية الشركة.

وأكدت حنون خلال احتفال بمناسبة يوم المرأى العالمي "وجود منظمات غير حكومية تابعة للإستخبارات الأميركية تعمل على زعزعة الإستقرار في الجزائر، مستغلة في ذلك الأوضاع الصعبة التي تعرفها مناطق الجنوب الجزائري والتي تميزت في الآونة الأخيرة بإطلاق شعارات غريبة تدعو إلى انفصال الجنوب عن الجزائر" على حد تعبيرها.

وحذرت حنون من "اندلاع إنتفاضة عارمة في مناطق الجنوب الجزائري إن لم تسارع الجهات الرسمية إلى احتواء الوضع وتلبية الحاجيات الملحة والاستعجالية لشباب هذه المناطق وفق أجندة زمنية تبعد عن الجزائر شبح الحرب في مالي والتدخل الأجنبي الذي تخطط له دول ومنظمات معادية".

ورأت زعيمة حزب العمل "أن الحل العملي يكمن في دعم جهاز القضاء والعدالة ومنحه مزيداً من الإستقلالية بالإضافة إلى انتخاب مجالس شعبية تمثيلية حقيقية".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: