وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۵۶  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۲۸
تاریخ النشر: ۲۲:۲۹ - الأَحَد ۱۰ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
قال وزير الخارجيه الايراني علي اكبر صالحي، ان افاق العام القادم تبشر برفع العقوبات تدريجيا مستشهدا بالمعطيات التي بحوزته.
واضاف صالحي اليوم الاحد في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجيه بنين، ان ايران تسير في الجانب السياسي نحو الامام في اطار العزه والحكمه والمصلحه، وفي الخط الامامي الاقتصادي الذي تشكل العقوبات جبهته، فان ايران تغادر مرفوعه الراس هذه التحديات شيئا فشيئا.

واوضح وزير الخارجيه : انه ان اخذنا بنظر الاعتبار زمنا لتسوية الموضوع النووي، فان الوقت الحالي هو افضل وقت.

وقال صالحي : اذا كان الغرب جادا في مواقفه من حيث التعاطي مع ايران، وان اعتبرتها طهران صادقة، فاننا مستعدون لحل القضايا.

واشار الي المحادثات التي جرت في 26 شباط / فبراير الماضي في الماتي بكازاخستان وقال : ان الغربيين اظهروا في محادثات الماتي، مؤشرات عن صحه مواقفهم، ونأمل بثبات مواقفهم في هذا المجال.

واكد وزير الخارجيه ان ايران تدعو الي التعاطي والحوار، موضحا بان ايران لم تسع الي المواجهه ابدا لكنها تدافع بقوه عن سيادتها الوطنيه واستقلالها.

واضاف : بمرور الوقت استنتج الغرب بان ايران لن تستسلم لمطالبه ونحن باعتبارها شعبا يعتز به ندافع عن مصالحنا بقوه وحكمه وسنشهد باذن الله الخروج من هذه الازمات في المستقبل.

ووصف صالحي محادثات ايران و5+1، بانها تسير في الاتجاه الصحيح وقال : انا متفائل بمحادثات الماتا 2 وهذا الموضوع اقوله ليس من اجل المجامله السياسيه بل تاسيسا علي المعطيات المتوافره.

وردا علي سؤال حول تصريحات وزير الخارجيه الامريكي جون كيري بخصوص مصير عميل ال اف بي اي الامريكي روبرت لوينسون قال صالحي : ان وزيره الخارجيه الامريكيه السابقه اعلنت بصراحه انها تعلم علم اليقين ان هذا الشخص ليس في ايران وانما في مكان اخر.

واضاف وزير الخارجيه الايراني، ان الامريكيين اعلنوا هذه التصريحات وفقا لمعلوماتهم وقال : رغم ذلك فان ايران مستعده للتعاون لكشف مصير هذا الشخص وكيفيه اختفائه.

وصرح صالحي بان ايران مستعده للتعاون عن طريق الاجهزه الاستخباراتيه لكشف مصير هذا الشخص موضحا بان الفلم والصور التي التقطت عن هذا الشخص هي بحسب تقييم الامريكيين لم تلتقط في ايران.

وقال : من الناحيه الانسانيه، فان ايران مستعده للمساعده استخباراتيا لكشف ملابسات ومصير هذا الشخص .

وردا علي سوال اخر حول التطورات الاخيره في العراق قال صالحي ان هذه التطورات لا تبشر بالخير لكننا واثقون بان الحكومه العراقيه المنبثقه من اصوات الشعب لن تسمح ، بالدخول في متاهات لا يمكن التنبو بها.

واكد وزير الخارجيه الايراني ان العراق بلد صاحب حضاره عريقه، وان الطوائف المختلفه في العراق عاشت جنبا الي جنب في ود واخاء.

واضاف صالحي بان ايران واثقه بدرايه المسوولين العراقيين ومن انهم لن يسمحوا بان تنتقل الفتنه التي بدات من سوريا الي الدول الاخري، لان الذين لا يريدون الخير للمنطقه يسعون الي هذا الموضوع.

وقال : علي الحكومه والشعب في العراق التحلي بالوعي لمواجهه هذه الفتنه المفروضه واضاف : مما لاشك فيه ان هذه الفتنه ليست بمناي عن الازمه في سوريا.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: