وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۰۰  - الثلاثاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۲۹
تاریخ النشر: ۲۲:۳۷ - الأَحَد ۱۰ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
مجلس الشورى الاسلامي:
أدان نواب مجلس الشورى الاسلامي في بيان صدر عنهم اليوم الاحد، بشدة المجازر المرتكبة ضد المسلمين الشيعة في باكستان، واعتبروا هذه المجازر الوحشية والمتكررة مؤامرة مدبرة من قبل اعداء الاسلام.

وجاء في البيان الذي وقعه 234 نائبا في مجلس الشورى الاسلامي، ان المجازر الوحشية والمتكررة ضد المسلمين الشيعة المظلومين في باكستان هي بلا شك مؤامرة مدبرة من جانب اعداء الاسلام وعلى راسهم اميركا وبريطانيا واذنابهما الاقليميين والتي تنفذ من قبل عملائهم التكفيريين ادعياء الاسلام.

واضاف البيان، ان التوقع الطبيعي للراي العالم في العالم الاسلامي خاصة الشعب الايراني الثوري من الحكومة والبرلمان واجهزة الامن الباكستانية هو التصدي بكل قواها لهذه المؤامرة المعادية للبشرية والمستهدفة للامن القومي الباكستاني وان لا تسمح باستمرار هذه الجرائم الوحشية.

وتابع البيان، ان صمت المحافل الدولية والدول المتشدقة بحقوق الانسان ازاء هذا الانتهاك الصارخ لحقوق الانسان مؤشر الى هذه الحقيقة المرة وهي ان حقوق الانسان اليوم تحولت الى اداة سياسية بيد القوى الكبرى خاصة اميركا، حيث انه على هذه الدول تحمل المسؤولية تجاه المجتمع العالمي.

ووجه نواب مجلس الشورى الاسلامي الشكر والتقدير لمراجع الدين والحوزات العلمية خاصة في مدينتي قم ومشهد وعموم الشعب الايراني لوقفاتهم الاحتجاجية، وقدموا التعازي والمواساة لاسر الشهداء الباكستانيين، ونددوا بشدة بهذه الجرائم الوحشية، داعين الحكومة الباكستانية للعمل بكل قواها لوضع حد لهذه الفضائع.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: