وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۰۶  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۳
تاریخ النشر: ۱۳:۳۲ - الخميس ۳۱ ینایر‬ ۲۰۱۳
يزداد العداء والحقد الامريكي بشكل خاص والغربي بشكل عام ضد شعب العراق، وقيادة نوري المالكي، حيث كشفت دوائر مطلعة أن ما يشهده العراق من عمليات ارهابية وتظاهرات وتآمر سياسي، هو رد على الصفعة التي وجهتها بغداد للولايات المتحدة عندما رفضت المشاركة في الحرب الارهابية على الشعب السوري.
 واشارت الدوائر الى أن واشنطن لم تكن تتوقع هذا الموقف العراقي على حساب المحافظة على علاقات جيدة مع الولايات المتحدة، التي تدعم بقوة محاولات قوى اقليمية تخريب الساحة العراقية سعيا لتقسيم العراق، وفي مقدمتها تركيا والسعودية.
وقالت الدوائر أن مستوى التأثير الامريكي على مجريات الاحداث في العراق هو في حالة تراجع مستمر، وهذا يدفع اسرائيل الى اعادة حساباتها خوفا من تعاظم الخطر العراقي وفي المستقبل، وهي تخشى وصول المزيد من السلاح من ايران الى كل من سوريا وحزب الله.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: