وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۵۱  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۴۰
تاریخ النشر: ۱۱:۵۵ - الاثنين ۱۱ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
قال موقع القناة التلفزيونية السابعة الاسرائيلية ان جهات حكومية في الكيان تشعر بالغضب تجاه موقف احدى بلديات ضواحي باريس بعد قرارها منح احد مخططي اغتيال رحفام زئيفي وزير السياحة الاسرائيلي الاسبق الذي اغتالته الجبهة الشعبية ردا على اغتيال قائدها ابو علي مصطفى.

واوضحت القناة السابعة على موقعها الالكتروني صباح اليوم الاثنين ان بلدية "بزيان" منحت الشهر الماضي الاسير مجدي الريماوي وعائلته مواطنة الشرف في المدينة الفرنسية.

والريماوي هو قائد المجموعة الفلسطينية التي صفت الوزير الاسرائيلي " رحبعام زئيفي " ردا على اغتيال امين عام الجبهة الشعبية ابو علي مصطفى عام 2011 .

وبحسب القناة السابعة فان عدد سكان المدينة الفرنسية يبلغ 28 الف نسمة وتقع على مقربة من العاصمة الفرنسية باريس.

كما اشارت الى ان قرار منح المواطنة جاء بدعم من قيادة الحزب الشيوعي الفرنسي ومسؤوله دومنييك لافار وهو احدى الشخصيات العاملة في فرنسا لمساعدة الفلسطينيين ودعمهم حيث يعتبر من انصار القضية الفلسطينية.

وقيادة الحزب الشيوعي تدعم وعملت على ارسال قوافل مساعدات لقطاع غزة في السنوات الاخيرة كما ان المدينة الفرنسية ارتبطت بعلاقات توامة مع البلدة الفلسطينية بني زيد في قطاع غزة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: