وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۴۱  - الأربعاء  ۲۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۴۱
تاریخ النشر: ۱۲:۰۳ - الاثنين ۱۱ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
تبنى تنظيم القاعدة في العراق قتل 48 جنديا سوريا في الانبار غرب البلاد اثناء اعادتهم الى بلادهم.
 واوضح بيان نشر على مواقع تابعة للتنظيم حمل اسم "بيان عن غزوة عكاشات المباركة" انه "بدأ الاعداد لهذه الغزوة بعد العمليات المباركة التي قام بها اخواننا في الشام". وذكر البيان ان العملية "بدأت بتفجير سلسلة عبوات ناسفة على العجلات المكلفة بحماية الحافلات التي تقل عناصر الجيش السوري في مقدمة ونهاية الرتل، والذي اعقبه الهجوم بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والقذائف الصاروخية".

وقتل الاثنين الماضي 48 جنديا سوريا وتسعة جنود عراقيين في كمين في منطقة مناجم عكاشات القريبة من الرطبة غرب بغداد اثناء اعادة نقلهم الى بلادهم التي غادروا خلال اشتباكات مع مجموعات مسلحة عند منفذ ربيعة (اليعربية) الحدودي.

وذكرت حينها وزارة الدفاع العراقية انه "نتيجة للمعارك الدائرة في الجانب السوري وقرب الحدود العراقية السورية، لجأ عدد من الجنود السوريين الجرحى والعزل لغرض العناية الطبية". وتابعت انه "بعد ان تلقوا العلاج اللازم تم نقلهم الى مخفر الوليد الحدودي لغرض تسليمهم عبر القنوات الرسمية، أثناء نقلهم تعرضوا الى عدوان غادر من قبل مجموعة ارهابية متسللة الى داخل الاراضي العراقية قادمة من سوريا".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: