وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۰۷  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۸۰
تاریخ النشر: ۱۹:۱۸ - الثلاثاء ۱۲ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
حث مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، توم دونيلون، الصين في مقابلة له، الإثنين، على اتخاذ "خطوات صارمة وجدية للتغلب على قرصنة المواقع الإلكترونية."
وتمثل تصريحات دونيلون، خلال مقابلة له مع مجلة Asia Society، أكثرها صراحة من جانب البيت الأبيض في كلام موجه مباشرة إلى الصين.

 إذ أشار إلى أن شركات الأعمال الأمريكية عبرت عن قلقها إزاء "عمليات سرقة مكثفة ومعقدة"، للحصول على معلومات سرية، إضافة إلى "تكنولوجيا تملكها الشركات، وبشكل لم يسبق له مثيل من قبل الصين."

وأضاف دونيلون بأن الحكومة الأمريكية تود أن تدرك الحكومة الصينية مدى "أهمية وحساسية"، موضوع القرصنة الإلكترونية، ومدى "الخطورة التي تترتب عليها وآثارها" فيما يخص التجارة الدولية و"سمعة الصناعى الصينية، والعلاقات بين الدولتين."

وأشارت شركة Akami Technologies المقدمة لخدمات الإنترنت، بأن ثلث حالات القرصنة التي شهدتها أجهزة الحاسوب في الولايات المتحدة الأمريكية، خلال الفترة ما بين شهر يوليو/تموز ولغاية سبتمبر/أيلول في العام الماضي، أتت من الصين، تليها الولايات المتحدة الأمريكية  بنسبة 13 في المائة، ومن ثم روسيا بنسبة وصلت إلى 4.7 في المائة.

ويجدر بالذكر أن تقريراً، صدر الشهر الماضي، أشار إلى أن الحكومة الصينية مسؤولة عن عمليات قرصنة موسعة على شركات أمريكية، وهو ادعاء قامت وزارة الدفاع الصينية بإنكاره.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: