وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۲۶  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۸۶۴
تاریخ النشر: ۱۵:۲۸ - الأربعاء ۰۱ ‫مارس‬ ۲۰۱۷
رأى زعيم جبهة فتح الشام أن الاعتداءات الانتحارية التي أوقعت عشرات القتلى في مدينة حمص هي "درس" لقادة المعارضة المشاركين في مفاوضات جنيف.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أكد زعيم «جبهة فتح الشام» (جبهة النصرة سابقاً)، أبومحمد الجولاني، أن الاعتداءات الانتحارية التي أوقعت عشرات القتلى في مدينة حمص، وسط سورية، السبت الماضي، هي «درس» لقادة المعارضة المشاركين في مفاوضات جنيف، داعياً إياهم إلى «التنحي جانباً».

وفي بيان تلاه بشريط فيديو، كرر الجولاني تبني تفجيرات حمص، وقال: «لعل هذا العمل درس لبعض السياسيين المنهزمين في جنيف ومن قبلها آستانة، درس يمسح شيئاً من العار الذي ألحقه هؤلاء المغامرون بأهل الشام، وقد آن لهؤلاء المغامرين أن يتركوا الحرب لأهلها ويتنحوا جانباً».

واتهم الجولاني قادة المعارضة السياسية بأنهم «يدفعون شيئاً لا يملكونه ويهبون النظام نصراً من دون أن ينتصر». وتوعد بتنفيذ تفجيرات أخرى بعد حمص.

المصدر: أ ف ب

انتهي/


رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: