وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۴۲  - الأربعاء  ۲۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۸۸۲
تاریخ النشر: ۹:۰۱ - الخميس ۰۲ ‫مارس‬ ۲۰۱۷
خلال لقائه اردوغان في اسلام آباد
اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني أن تعزيز العلاقات بين طهران وأنقرة يصب في مصلحة الطرفين واستقرار المنطقة مشيرا أن مكافحة الارهاب بانها الهدف الاساس في مواجهة قضايا المنطقة، مؤكدا اصرار ايران على حفظ السيادة الوطنية لدول المنطقة ومعارضتها لاي انتهاك لسيادة الاراضي خاصة في سوريا والعراق.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وخلال لقائه نظيره التركي رجب طيب اردوغان أمس الاربعاء على هامش قمة منظمة التعاون الاقتصادي الاقليمي "ايكو" في اسلام آباد، اكد الرئيس روحاني، ان العلاقات بين ايران وتركيا باعتبارهما دولتين مهمتين في المنطقة هي علاقات متنامية، مشددا على السعي لتطوير العلاقات الثنائية والاقليمية بين طهران وانقرة.

واضاف: ان المستثمرين في البلدين بامكانهما اقامة تعاون جيد في مجال تنفيذ المشاريع المشتركة.

واعتبر روحاني عقد الاجتماع المقبل للجنة الايرانية التركية المشتركة في طهران العام الجاري من شأنه ايجاد تحولات هامة في مسار تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

واوضح رئيس الجمهورية ان تعزيز علاقات الصداقة مع دول الجوار تشكل احد مبادئ سياسة ايران الخارجية ، مضيفا : ان المساعدة على استقرار المنطقة هي احد المحاور الهامة للتعاون بين البلدين ، وان التسوية السياسية للمشكلات والنزاعات من شأنها ان تؤدي في النهاية الى ارساء الامن والاستقرار في المنطقة.

واشار روحاني الى ان مكافحة الارهاب هي الهدف الرئيس في مواجهة قضايا المنطقة لان الارهابيين هم اعداء الاسلام والمنطقة والبشرية ، وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تشدد على صون وحدة اراضي دول المنطقة وتعارض اي انتهاك لسيادتها وخاصة في سوريا والعراق.

واكد رئيس الجمهورية ان الخلافات بين دول المنطقة لا تصب بمصلحة اي دولة ، مضيفا : ينبغي وقف قتل الشعب في اليمن ووقف اطلاق النار فورا فيها وحل قضايا هذا البلد عبر الحوار اليمني – اليمني.

واوضح روحاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية رحبت على الدوام بالحوار والاحترام المتبادل لتسوية الخلافات ، مضيفا : يجب بذل الجهود لوقف الحروب واراقة الدماء وتدخلات القوى الاجنبية في المنطقة بأسرع وقت ممكن.

من جانبه اكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان عزم بلاده على التوقيع على اتفاقية التجارة التفضيلية مع ايران ورفع سقف حجم التبادل التجاري يبين البلدين الى 30 مليار دولار سنويا.

واشار اردوغان الى ان سياسة تركيا الرئيسية مبنية على توسيع العلاقات مع ايران، وقال: يجب في هذا السياق السعي لمزيد من الاستثمارات والتعاون المشترك بواسطة العملة الوطنية.

وحول تصريحات الرئيس روحاني، اكد الرئيس التركي على ضرورة تعاون البلدين في مجال تسوية القضايا الاقليمية ومكافحة الارهاب.

واشار رئيسا البلدين كذلك الى اهمية منظمة التعاون الاقتصادي الاقليمي (ايكو)، واكدا على ضرورة تطوير التعاون والعلاقات بين الدول الاعضاء في المنظمة.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: