وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۰۷  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۸۹
تاریخ النشر: ۲۱:۳۹ - الأربعاء ۱۳ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
قتل أحد مشجعي فريق ريال مدريد الإسباني طعنا بسكين اليوم "الأربعاء" في بلدة المدائن العراقية، على بعد بضعة كيلومترات جنوب شرق بغداد، بعد مشاجرة مع أحد رفاقه الذي يشجع فريق برشلونة.
 أن مشجعا عراقيا يعرف بعشقه لنادى برشلونة قد أقدم على طعن صديقه الذى يشجع ريال مدريد، مستخدما "سكينا" كانت في حوزته عقب نهاية المباراة.

 فإن المشاجرة قد اندلعت داخل صالة ألعاب بمنطقة الجعارة التابعة لبلدة المدائن 30 كلم جنوب العاصمة العراقية بغداد، بعد جدال حول المباراة التي جمعت بين برشلونة بميلان في إياب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، قبل أن تتطور المشاجرة بشكل كبير بعد أن أخرج مشجع برشلونة سكينا كانت بحوزته وقام بطعن صديقه في مناطق متفرقة من الجسد.

وأكدت الصحف العراقية بأن رواد الصالة قد تمكنوا من القبض على الجاني وإبلاغ الشرطة، التي هرعت إلى منطقة الحادث واقتادته إلى مركز أمني للتحقيق معه، فيما نقلت جثة القتيل إلى دائرة الطب الشرعي.

ودعا مراقبون إلى نبذ التعصب الرياضي حيث نقلت وكالة الأنباء الإسبانية عن الأكاديمية الاجتماعية الدكتورة فوزية العطية قولها: "إن شدة الانفعال والحماس الرياضي يحول الإنسان إلى شخص عاجز عن السيطرة على انفعالاته حتى يغير سلوكه الوظيفي الرياضي إلى اختناقات واشتباكات، وهذا يحدث حتى في المناسبات والأفراح الاعتيادية".

 هذا الحدث هو الأول من نوعه في العراق منذ شهر أبريل من العام الماضي، حيث شهدت مقهى شعبي في محافظة كربلاء، في الـ21 من شهر أبريل 2012، في أعقاب مباراة للفريقين مشاجرات بالسكاكين بين المشجعين، أسفرت عن إصابة عدد من الأشخاص بجروح بليغة استدعت نقلهم إلى المستشفى.

ويحظى قطبا الكرة الإسبانية بشعبية واسعة في كافة أنحاء العالم، إذ عادة ما تثير مباريات "الكلاسيكو" بين الفريقين ردود فعل عنيفة بين أنصار الناديين، وتكون الاحتفالات استفزازية نوعاً ما للطرف الآخر .
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: