وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۰۳  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۸۹۳
تاریخ النشر: ۱۱:۵۰ - الخميس ۰۲ ‫مارس‬ ۲۰۱۷
على وقع الضائقة الاقتصادية التي بدأ يشعر بها السعوديون، ووسط تحذيرات الخبراء من كارثة مالية وشيكة خلال العامين المقبلين، بدأ الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز رحلته الآسيوية التي جذبت الأنظار ببذخها نظراً لما يصطحبه معه من معدات تبلغ زنتها 459 طناً من سيارات فخمة من طراز مرسيدس بنز إس 600، ، ومصعدين كهربائيين، فيما تضم "حاشيته" التي يصطحبها معه شخصياً 620 شخصا، بالإضافة الى 800 شخص آخر ضمن الوفد، من بينهم 10 وزراء و25 "أميراً".
جولة آسيوية ’باذخة’ للملك السعوديطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-الجولة التي ستستمر شهراً وتشمل دولاً عدة منها إندونيسيا، ماليزيا، بروني، اليابان، الصين، وجزر المالديف، ستتولى خلالها 27 طائرة مهمة نقل الوفد إلى جاكارتا، وتسع طائرات أخرى إلى بالي، بحسب ما ذكرت شركة الشحن.

وبينما تجتذب زيارة البلد الذي يضم أكبر أغلبية مسلمة في العالم الانتباه، فإن إجازة الملك سلمان في بالي وما يصطحبه معه من أشياء فاخرة تلفت الأنظار أيضا.

وبهذا الصدد، نقلت وكالة "أنتارا" الإخبارية عن شركة بي تي جاسا أنغاكاسا سيميستا للشحن، -التي عُهد إليها نقل ما يصحبه الملك السعودي-، قولها "إن حوالي 63 طنا ستفرغ في جاكرتا، ويحمل 396 طنا أخرى إلى مدينة بالي".

يُشار الى أنّ آخر زيارة لملك سعودي لإندونيسيا كانت في عام 1970، عندما التقى الملك فيصل بن عبد العزيز بالرئيس الراحل سوهارتو في زيارة رسمية إلى جاكرتا.

وكان الملك سلمان قد بدأ جولته الآسيوية الاثنين بزيارة ماليزيا، التي زارها سلفه الملك عبد الله في 2006.

وقالت الحكومة الإندونيسية إن استثمارات تقدر قيمتها بـ25 مليار دولار ستعقد خلال زيارة العاهل السعودي. ومن بين ما سيوقع عليه عقد استثمار بستة مليارات دولار من شركة أرامكو للنفط.

وكانت أرامكو قد وقعت الثلاثاء صفقة لاستثمار 7 مليارات في شركة النفط الماليزية.

المصدر/ العهد الاخباري
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: