وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۵۰  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۹۰۰
تاریخ النشر: ۱۳:۵۱ - الخميس ۰۲ ‫مارس‬ ۲۰۱۷
أجرى الملك الأردني عبدالله الثاني، مباحثات مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، في لندن الأربعاء، تركزت على الأوضاع الإقليمية والدولية.
الملك الأردني يحذر لندن من عواقب التخلي عن طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وأكد الملك عبدالله خلال المباحثات التي جرت في مقر الحكومة البريطانية بحضور كبار المسؤولين من البلدين، على "ضرورة تكثيف الجهود لتحريك عملية السلام بما يفضي لإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين، باعتباره الحل الوحيد لإنهاء الصراع”.

وأكد الملك الأردني على أن أية أطروحات لا تستند إلى حل "الدولتين” وقرارات الشرعية الدولية المعتمدة، ستكون لها تداعيات خطيرة على أمن واستقرار المنطقة.

كما جرى استعراض تطورات الأوضاع على الساحة السورية؛ حيث أكد الملك عبدالله ضرورة البناء على الجهود الدولية لتثبيت وقف إطلاق النار، تمهيدا لإيجاد حل سياسي ضمن مسار مفاوضات جنيف المنعقدة حاليا.

المصدر/ العهد الاخباري
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: